تلوث مياه "عين القنطرة" يزيد معاناة سكان كفرنجة

تم نشره في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

 عجلون - دعا رئيس بلدية كفرنجة الجديدة فوزات فريحات الى إعادة ضخ المياه من نبع القنطرة ومعالجة مشكلة تلوث المياه في النبع من خلال إجراءات احترازية.
وقال فريحات ان إيقاف ضخ المياه من نبع عين القنطرة يلحق الضرر بسكان مدينة كفرنجة لا سيما وأن المنطقة تعاني من شح المياه، وإيقافها يزيد من معاناة السكان.
وطالب فريحات محافظ عجلون بتشكيل لجنة للكشف على مياه عين القنطرة لاتخاذ الإجراءات السريعة والكفيلة بالحفاظ على سلامة المياه واتخاذ اجراءات احترازية لغايات الصيانة وتغيير فلاتر النبع وعمل فحوصات دورية بالتعاون مع مديرية الصحة من خلال أخذ عينات من مياه الينابيع لفحصها في المختبرات والتأكد من صلاحيتها كون منطقة النبع اصبحت مهددة للتعرض للتلوث بشكل مستمر.
وكان ضخ مياه من نبع عين القنطرة اوقف بناء على توصيات من مديرية صحة عجلون التي أكدت عدم مطابقة المياه لمواصفات مياه الشرب نتيجة لتسرب مياه الصرف الصحي من احد المناهل المجاورة والذي تعرض لاعتداء نتيجة الاستعمال الخاطئ، بحسب مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس محمد ربابعة.
وقال مدير صحة عجلون الدكتور عبدالرحمن طبيشات انه بناء على النتائج المخبرية التي تقوم بها المديرية بشكل دوري والتي اظهرت نتائج سلبية لعدم مطابقة المياه للمواصفات العالمية، فقد تم اتخاذ قرار بايقاف الضخ لحين تصويب العكورة الناتجة عن تسرب المياه العادمة لمياه النبع.
واشار الدكتور طبيشات الى ان المديرية في حالة طوارئ لمتابعة مصدر مياه النبع حيث تم أخذ عينات مياه متتالية بالتعاون مع مديرية المياه قبل استئناف ضخ المياه إلى المواطنين، متوقعا استئناف الضخ على ضوء النتائج وفي مدة لا تتجاوز 72ساعة.
وقال مدير ادارة مياه المحافظة المهندس عيد ابو عابد ان نبع عين القنطرة يعتبر المغذي الرئيسي لمدينة كفرنجة ويضخ 35 مترا مكعبا كل ساعة، مبينا انه تم ايقاف مياه النبع احترازيا بناء على طلب من مديرية صحة عجلون التي اجرت الفحوصات المخبرية الجرثومية التي أكدت عدم مطابقتها للمواصفات العالمية بسبب ظهور العكورة.
واوضح ان المديرية وضعت خطة لحماية مصدر النبع من الملوثات حيث نفذت المديرية عطاء بقيمة 140 الف دينار لربط عدد من المنازل بشبكة الصرف الصحي وخصوصا في المناطق المرتفعة المحاذية لمنطقة قلعة عجلون والتي تقع هذه المنازل فوق النبع.-(بترا)

التعليق