الفيلم الموريتاني "باماكو" في شومان

تم نشره في الأحد 7 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان- يحكي الفيلم الروائي الموريتاني "باماكو" للمخرج عبد الرحمن سيساكو، قصة محاكمة صورية تخيلية، تجري مرافعاتها داخل ساحة منزل كبير، سكانه متعددو الأهواء والمشارب يوحدهم التوق لغد أكثر إشراقا.
وتمضي المحاكمة في الفيلم الذي تعرضه مؤسسة شومان غدا الثلاثاء، في تلازم مع ايقاع الحياة اليومية لسكان بلدة بسيطة من بينهم امرأة وزوجها العاطل عن العمل وحارس غريب الأطوار وسيدة تحترف الصباغة التقليدية ونشر الغسيل وبائع نظارات شمسية ومصور وشاب طريح الفراش، وهناك أطفال يلعبون ونساء يجلبن الماء إلى بيوتهن.
الفيلم يكشف عن كثير من الطقوس والعادات مثل حفل زفاف ومأتم عزاء، بالاضافة الى العديد من مفردات الصخب والضجيج داخل حياة مليئة بالتفاصيل الصغيرة.
يعتمد سيساكو دائما في تجربته السينمائية على ممثلين غير محترفين، أو بمعنى أصح على أشخاص يمثلون أدوارهم الحقيقية في الحياة، في (باماكو) نشاهد محامين حقيقيين، وشهودا يعبرون عن آرائهم الشخصية بدون رتوش أو إضافات، وقد نجح الفيلم في أن يكون وثائقيا بسبب الأرقام والمعلومات الدقيقة والمرافعات الحقيقية والمحامين والقضاة المعروفين، وتمثيليا انطلاقا من تلك القصص الصغيرة التي تسير داخل المنزل جنبا إلى جنب مع أحداث المحاكمة.
إضافة إلى مشاهد المحاكمة والحياة اليومية لساكني المنزل، يوجد في الفيلم مقطع عبارة عن محاكاة ساخرة لأفلام الوسترن قام بتمثيل أدواره أشخاص معروفون أفريقيا وعربيا وعالميا على رأسهم النجم "داني غلوفر" وهو أحد منتجي الفيلم، والمخرج الكونغولي زاكي لابلان إضافة إلى المخرج والممثل الفلسطيني المعروف إيليا سليمان، وآخرين.
الفيلم لوحة أجاد عبد الرحمن سيساكو رسمها، وأجاد في العزف على أوتار علاقات مأزومة وتمضي أحداث الفيلم وصولا إلى نهاية مفتوحة على كل الاحتمالات.-(بترا)

التعليق