بدء تطبيق تجربة البطاقات الغذائية الإلكترونية داخل مخيمي الزعتري والأزرق

تم نشره في الثلاثاء 9 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • لاجئان سوريان يحملان مساعدات إغاثية في مخيم الزعتري-(تصوير: محمد أبو غوش)

 حسين الزيود

المفرق- يبدأ برنامج الأغذية العالمي بتطبيق برنامج البطاقات الإلكترونية الغذائية داخل مخيم الزعتري للاجئين السوريين في محافظة المفرق غدا، بحسب مسؤولة ملف المعلومات في البرنامج جويل عيد.
وبينت عيد أن آلية توزيع البطاقات الإلكترونية الجديدة جاءت بعد التوقف عن صرف الكوبونات الغذائية الورقية السابقة التي كانت توزع على جميع اللاجئين السوريين داخل وخارج مخيمات اللجوء، لافتة إلى أن البطاقات الإلكترونية ذات مزايا قيمة نظرا لإمكانية شحنها تلقائيا نهاية كل شهر، وسهولة استعمالها وكونها آمنة وتضم كافة المعلومات المتعلقة بحاملها.
وأشارت إلى أن برنامج الأغذية العالمي بدأ فعليا بتطبيق الاعتماد على البطاقة الجديدة لجميع اللاجئين السوريين خارج المخيمات وفي جميع محافظات المملكة، موضحة أنه تم كذلك تطبيق هذه الآلية في مخيم الأزرق بمحافظة الزرقاء كتجربة أولية للوقوف على فاعليتها وقبولها من قبل اللاجئين، حيث استفاد منها حاليا في مخيم الأزرق 264 عائلة سورية.
وأكدت عيد أنه سيتم توزيع البطاقات الإلكترونية على جميع اللاجئين السوريين في مخيمات اللجوء خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، مبنية أن الدراسات التي نفذت حول البطاقة الإلكترونية أظهرت قبولها من قبل اللاجئين باعتبارها تمكن اللاجئ من شراء ما يكفيه، فيما تمكنه من تدوير ما تبقى من قيمة مالية في البطاقة إلى الشهر الذي يليه على عكس البطاقات الورقية التي كانت تتطلب إنفاق قيمتها كاملة شهريا.
وقالت إن البطاقة الجديدة نفذت بطرق فنية تمنع استعمالها من قبل غير حاملها، فضلا عن عدم إمكانية تزويرها أو بيعها.
وفي سياق متصل لفتت عيد إلى أن برنامج الإغذية العالمي مستمر في تقديم مادة الخبز إلى اللاجئين السوريين داخل مخيمي الزعتري والأزرق وبواقع 300 ألف رغيف يوميا، إضافة إلى إدخاله برنامج "إطعام الطلبة" لصالح طلبة مدارس مخيم الزعتري بهدف التوصل لوسائل ناجعة في ترغيب الطلبة في الإلتحاق بالدراسة وتمكينهم من الحصول على مادة غذائية مناسبة، موضحة أن الإطعام يتضمن حاليا تقديم مادة البسكويت المدعم بالفيتامينات اللازمة للأطفال، فيما استفاد من هذا البرنامج لغاية الآن 11 ألف و 500 طفل.
وبينت أن البرنامج بدأ بتوزيع "مطرة" مياه على طلبة المخيم بهدف استعمالها في شرب المياه أثناء الدوام المدرسي، حيث بلغ عدد المستفيدين من المطرات 16 ألف طفل، فضلا عن استفادة 13 ألف سيدة حامل وطفل في مخيم الزعتري من مادة الحليب المغذي الذي يقدمه برنامج الأغذية العالمي داخل الزعتري.
يشار إلى أن قيمة البطاقة الإلكترونية تبلغ 20 دينارا لكل لاجئ داخل المخيمات باعتبار أن الحصول على مادة الخبز مجانا، فيما تبلغ قيمتها 24 دينارا خارج المخيمات لكل لاجئ.
وتتيح هذه البطاقة للاجئين السوريين حرية التسوق من الأسواق التجارية المتوفرة في المخيمات والأسواق المعتمدة من قبل برنامج الأغذية العالمي خارج المخيمات.
 

hussein.alzuod@alghad.jo

@husseinalzuod

التعليق