جوائز الدورة 33 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب

تم نشره في الأربعاء 10 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- أعلن معرض الشارقة الدولي للكتاب عن تمديد استقبال مشاركات الناشرين والكتاب في جوائز الدورة الـ33 للمعرض، والتي تتوزع على خمس فئات رئيسية، وتهدف من خلالها إدارة المعرض إلى تكريم وتقدير الكتاب المبدعين ودور النشر المتميزة، والذين تسهم مؤلفاتهم وإصداراتهم في إثراء المكتبة المحلية والعربية والعالمية.
وتشمل جوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب على جائزة الشارقة للكتاب الإماراتي، والتي تتوزع على أربع فئات هي أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي (في مجال الإبداع)، وأفضل كتاب إماراتي (في مجال الدراسات)، وأفضل كتاب إمارتي (مترجم عن الإمارات)، وأفضل كتاب إماراتي (مطبوع عن الإمارات)، وجائزة أفضل كتاب عربي (في مجال الرواية)، وجائزة أفضل كتاب أجنبي التي تشمل ثلاث فئات هي جائزة أفضل كتاب أجنبي (خيالي)، وجائزة أفضل كتاب أجنبي (واقعي)، وجائزة أفضل كتاب أجنبي (في مجال الطفل)، أما جائزة الشارقة لتكريم دور النشر فتشمل أفضل دار نشر محلية، وأفضل دار نشر عربية، وأفضل دار نشر أجنبية.
وقال سعادة أحمد بن ركاض العامري، مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب: "يأتي تنظيم جوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب سنوياً تنفيذاً لتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتسعى من خلالها الشارقة إلى تكريم الأقلام المبدعة، محلياً وعربياً وعالمياً، التي ترفد القراء بإصداراتها المتميزة، إلى جانب دور النشر التي تحافظ على حقوق الملكية الفكرية وحقوق المؤلف، وتلتزم بالمعايير المهنية المتعارف عليها في مجال النشر، وجاء تمديد استقبال الطلبات لإعطاء الفرصة لأكبر عدد ممكن من الكتاب والناشرين للمشاركة في جوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته 33 ".  جدير بالذكر أن قائمة الفائزين في جوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب العام الماضي شملت كلاً من الفنان فاروق عبد العزيز حسني، من جمهورية مصر العربية، عن فئة جائزة شخصية العام الثقافية، ودار الكتب الوطنية عن فئة جائزة أفضل دار نشر محلية، فيما فاز مركز دراسات الوحدة العربية في بيروت بجائزة أفضل دار نشر عربية، وحصلت دار دي سي بوكس من الهند على جائزة أفضل دار نشر أجنبية.
وفازت رواية "امرأة استثنائية" لعلي أبو الريش بجائزة أفضل كتاب إماراتي لمؤلف إماراتي (في مجال الإبداع)، وحصل كتاب "درامية الأقنعة في مسرح الدكتور سلطان القاسمي"لميثاء ماجد الشامسي على جائزة أفضل كتاب إماراتي (في مجال الدراسات)، وذهبت جائزة أفضل كتاب إماراتي (مترجم عن الإمارات) لكتاب "زايد رجل بنى أمة" الصادر المركز الوطني للوثائق والبحوث، فيما فاز كتاب "صياغة السيوف والخناجر التقليدية في الإمارات" لحليمة عبدالله الصايغ بجائزة أفضل كتاب إماراتي (مطبوع عن الإمارات). وفازت رواية "6000 ميل" لمحمد مهيب جبر بجائزة أفضل كتاب عربي (في مجال الرواية)، وحصلت رواية "فوكس هول"، لجابرييل جباداموسي على جائزة أفضل كتاب أجنبي (في مجال الرواية)، وذهبت جائزة أفضل كتاب أجنبي في (مجال الإدارة والاقتصاد)، لكتاب "السيرة الذاتية: خلف أحمد الحبتور"، لخلف الحبتور، وفاز كتاب "عندما أشعر بالقلق" لكورنيليا مود سبيلمان بجائزة أفضل كتاب أجنبي (في مجال الطفل).

التعليق