"حشد" يطالب الحكومة بالعودة عن اتفاقية الغاز مع إسرائيل

تم نشره في الأربعاء 10 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- طالب حزب الشعب الديمقراطي "حشد" الحكومة بالعودة عن اتفاقية الغاز "مع العدوّ الصهيوني"، التي وصفها بـ"الخطرة وغير الآمنة على المصالح العليا للشعب الاردني".
ودعا الحزب في بيان صحفي امس الى التفكير ببدائل وطنية وعربية، والإنصات الى صوت الشعب "الرافض لإقامة علاقات مع العدو الذي يهدّد سيادة الاردن ومصالحه ومستقبل أجياله".
وأشار الى انه تحت وابل مما وصفه بـ"التضليل الإعلامي" اقدمت الحكومة على "توقيع اتفاقية الغاز مع حكومة العدوّ الصهيوني، دون حساب حجم المخاطر التي ستترتب على المصالح الوطنية والقومية للشعب الاردني"، لافتا إلى "احتجاج لبنان رسميا على اكتشاف اسرائيل حقل الغاز (ليفياثان) قبالة ساحل حيفا العام 2010، رسمياً لأن الحقل يقع في نطاق اراضي لبنان ومياهه الاقليمية".
وأضاف الحزب، ان توقيع هذه المعاهدة "يأتي في الوقت الذي يحتاج فيه الاردن لبناء علاقات آمنة مع الدول العربية الشقيقة، وتركيز الجهود الدبلوماسية والسياسية من اجل ايجاد بدائل عربية ومحلية لاستيراد واستخراج الغاز من المصادر المحلية، مثل حقل الرّيشة".
وأوضح ان الحكومة "ادارت ملف الطاقة بعيداً عن آراء الخبراء الاردنيين" خصوصا في مجال استثمار الصخر الزيتي، اضافة الى عدم تقديم الحكومات المتعاقبة حلولا للمشكلات المتراكمة والخسائر الفادحة لشركة الكهرباء الوطنية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التجارةالمحرمة (باحث قانوني)

    الخميس 18 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    الكيان الصهيوني:أنه كيان استيطاني استعماري يؤدي التعامل التجاري معه إلي تقويته ضد الشعب الواقع تحت الاحتلال طبقاً لقواعد النظام العام الدولي واتفاقاً مع أحكام ميثاق الأمم المتحدة المادة الثانية الداعية إلي التزام الدول في عدم تكريس الاحتلال العسكري، خاصة بعد اعتراض الأمم المتحدة في قرارها رقم 1514 لسنة 1960 بإعلان تصفية الاستعمار الذي هو بجميع مظاهره يعتبر جريمة دولية، وكذلك القرارات المتتالية للجمعية العامة في هذا السياق.