طالبات مدرسة أيدون الثانوية يحتججن على الاكتظاظ

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2014. 12:21 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2014. 01:24 مـساءً
  • معلمة في صف بإحدى المدارس الحكومية في عمان- (تصوير: محمد أبو غوش)

حسين الزيود

المفرق- متنع طالبات مدرسة أيدون بني حسن الثانوية للإناث عن دخول الغرف الصفية، اليوم الاثنين، احتجاجا على الاكتظاظ في الغرف الصفية.

وقال عمر عبد الكريم الحراحشة ولي أمر طالبة، إن المدرسة تعاني من اكتظاظ في عدد الطالبات في ظل نقص الغرف الصفية والشعب، مشيرا إلى أن أهالي بلدة أيدون طالبوا الجهات المعنية بضرورة العمل على استئجار مبنى مدرسي جديد يسهم بتنظميم العمل الدراسية والحد من الاكتظاظ.

وبين أن استمرار العمل بهذه المدرسة في ظل الوضع الحالي سيعمل على وجود خلل في العملية التعليمية وما يتبع ذلك من تدني التحصيل العلمي للطلبة، لافتا إلى أن الأهالي طالبوا منذ مدة طويلة بحل مشكلة المدارس في البلدة من خلال بناء مدارس جديدة بشكل دائم والتخلص حاليا من هذه المشكلة عن طريق استئجار مبنى آخر.

من جهته قال مصدر إن مدرسة الإناث هي من أقدم المدارس في المنطقة، فيما تعاني من اكتظاظ الطالبات والتي يزيد عددهن في بعض الشعب على 43 طالبة، لافتا إلى أن هناك معاناة أخرى تتمثل بنقص المرافق كمختبر الحاسوب، والذي بالكاد يكفي لطالبات المدرسة البالغ عددهن 400 طالبة وعدم توفر الساحة المدرسية المناسبة.

وطالب الأهالي بفصل طلبة الصفوف الأساسية في مدرستي ايدون للذكور والإناث عن طلبة المرحلة الثانوية، وفتح شعب جديدة من خلال مبان مستأجرة.

بدوره أقر مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق أحمد بني خالد بوجود اكتظاظ في مدرستي بلدة أيدون بني حسن للذكور والإناث، مشيرا إلى أنه تم التباحث مع الأهالي حول نية الوزارة استئجار مبنى بشكل عاجل إن تم توفر ذلك للتخلص من اكتظاظ الطلبة في الغرف الصفية.

ولفت بني خالد إلى أن الأهالي يرفضون مقترح التربية بفتح فترتين مسائية وصباحية، مشيرا إلى أنه يتم كل عام طرح إعلان للبحث عن مبنى في المنطقة لاستئجاره، غير أنه يصعب توفر المبنى الذي يصلح للعملية التعليمية، موضحا أن هناك مبنى حاليا في البلدة سيتم دراسة استئجاره بحال توافرت فيه شروط العملية التعليمية.

[email protected]

التعليق