تخصصات بلا معلمين منذ شهر في مدارس البادية الشمالية

تم نشره في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً

إحسان التميمي

المفرق- رغم مرور قرابة الشهر على بدء العملية التدريسية للعام الحالي، الا ان العديد من مدارس لواء البادية الشمالية الشرقية ماتزال تعاني من نقص في المعلمين بتخصصات عديدة، ابرزها معلم الصف واللغه العربية والتاريخ، بحسب مدير التربية رياض شديفات.
وقال شديفات إن العديد من المدارس تم تغطية النقص الحاصل فيها من خلال معلمي الإضافي، إلا أن المديرية بحاجة إلى ما يقارب 100 معلم ومعلمة، من أجل تغطية جميع المدارس ضمن احتياجاتها.
وبين أن المديرية تخاطب وزارة التربية وبشكل يومي، من أجل تعيين معلمين على حساب التعليم الإضافي لسد النقص في الصفوف المدرسية.
ويبلغ عدد الطلبة داخل مدارس لواء البادية الشمالية الشرقية  26 ألفا و360 طالبا وطالبة، موزعين على 158 مدرسة منها 47 مدرسة مستأجرة، فيما يشرف على العملية التدريسية 997 معلما و1322 معلمة، وحوالي 300 إداري بحسب شديفات.
وقال الشديفات إن ابرز المشاكل التي تواجه المديرية هي توافد أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين، حيث يدرس فيها الآن حوالي ألفي طالب وطالبة سوريين، مبينا أن المديرية بحاجة إلى بناء ثلاث مدارس في اماكن تجمع للاجئين السوريين.
 وأكد أن معظم مدارس المنطقة يتم عمل كف دوري لها وعمل الصيانة اللازمة، مبينا أن جميع مدارس المفرق صالحة للعملية التربوية والتدريسية.
ويشكو أهالي اللواء من نقص المعلمين خصوصا في المواد العلمية، مبدين تخوفهم من ان يوثر ذلك سلبا على التحصيل العلمي للطلبة، مبينين أن العديد من الأهالي يلجأون إلى التعليم المنزلي من خلال المعلمين الخصوصي مما يرهق كاهل الأسر.
ويقول ابراهيم علي إن اعتماد المديرية على تسديد النقص الحاصل من خلال التعليم الإضافي حل لا يمكن الاعتماد عليه، بسبب امتناع العديد من المعلمين عن الاستمرار في التدريس على حساب الاضافي لتدني الراتب، مطالب الحكومة بفتح تعينات جديده للمعلمين، مستهجنا ما اسماه "بصمت الحكومة" عن نقص معلمين رغم مرور شهر على بدء
الدوام للعام الحالي.
ويقول وليد علي أحد أولياء الأمور إن مدارس العديد من مدارس تعاني من نقص المعلمين، بالإضافة إلى الاكتظاظ الكبير في اعداد الطلبة، مما يؤثر على تحصيلهم العلمي، موضحا وحسب اطلاعه أن بعض الصفوف في مدارس  اللواء تجاوزت طاقتها الاستيعابية القصوى، مشيرا إلى أن العديد من المدارس تقتصر الدراسة فيها على الحضور والغياب فقط، بسبب اكتظاظ الطلبة وعدم استيعابهم للعملية التدريسية.
وانتقد توجه الوزارة لاعتماد نظام الفترتين في العديد من المدارس من اجل القدرة على استيعاب الطلبة، داعيا الحكومة إلى استخدام المنحة الخليجية في بناء مدارس جديدة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ابناء الباديه خارجها (المساعيد)

    الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014.
    اين معلمي الباديه الذين يدرسون في مناطق ومحافظات اخرى مثل جرش والزرقاء والقصبه
    لماذا لا ينقلوا الى الباديه