موسم حراس الذاكرة السادس يواصل فعالياته لليوم الثالث

تم نشره في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - واصل موسم حراس الذاكرة السادس الذي تنظمه جمعية الحنونة للثقافة الشعبية، فعالياته لليوم الثالث في المركز الثقافي الملكي.
فقد احيت مساء اول من أمس جوقة اللد والرملة القادمة من الساحل الفلسطيني امسية فنية على مسرح هاني صنوبر في المركز الثقافي الملكي، عبر اسلوبية عصرية لمجموعة من الأغاني التي أشاعت نفحات من روح الشرق المتكئة على تراث منطقة جنوبي بلاد الشام وسواحله لا سيما شمالي فلسطين وعبرت عن عمق التجذر العربي في هذه المناطق والذي يعود إلى آلاف السنين، وقيم الصمود والتمسك بالأرض والهوية العربية الفلسطينية فيها.
وقدمت فرقة أوف المقدسية عرضا في ذات المسرح الذي شهد حضورا جماهيريا كثيفا ومتفاعلا، لعدد من اللوحات الفلكلورية التي نبضت بروح التراث وبايقاع حركي عصري مع المحافظة على هويتها التاريخية العربية الفلسطينية.
وكانت قدمت ليلة امس الاول فرقتا صوت الأردن للفلكور الشعبي القادمة من الرمثا والعودة من فلسطين المحتلة، امسية فنية تراثية إشتملت على مجموعة من الدبكات الشعبية والأغاني التراثية.
وتعتبر جوقة اللد والرملة من أهم الجمعيات الفنية والموسيقية التي تم تأسيسها عام 2004 علي يد المرحوم فائق عازر في مدينة الرملة لتكون المرجعية والأساس لتعليم الموسيقى في مجالاتها المختلفة بالاضافة الى تعليم فنون الرسم والأشغال اليدوية، فيما تم تأسيس فرقة أوف عام 2004 من قبل مجموعة من شباب وشابات فلسطين الذين يؤمنون بأهمية الحفاظ وترسيخ الهوية مع مجاراة عصرنا الحديث في إطار التراث الفلسطيني.
واختتم الحفلان بتكريم الفرق المشاركة من قبل رئيس الجمعية الدكتور موسى الصالح فيما يستمر تزامنا مع العروض الفنية معرض المنتجات والصناعات الخزفية والشعبية ومعرض صور الفنان الفلسطيني طارق البكري ومعرض الكتاب باشراف ازبكية عمان وذلك في قاعة فخر النساء، علاوة على استمرار عروض فرقة براعم الحنونة للحكاية الشعبية (بليبل الصّياح) على المسرح الدائري في المركز الثقافي الملكي. -(بترا)

التعليق