عليان: مشاريع الطاقة المتجددة بديل مساعد عن المصادر التقليدية

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من ورشة العمل حول مصادر الطاقة المتجددة - (من المصدر)

عمان- الغد- عقدت غرفة تجارة عمان ورشة عمل حول مصادر الطاقة المتجددة بالتعاون مع مجموعة السند للقانون بالتعاون مع (أيفرشيدس)، بمشاركة عدد من ممثلي القطاعات التجارية والخدمية والجهات ذات العلاقة باستثمار الطاقة المتجددة.
وافتتح الورشة النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة عمان نافذ عليان الذي أوضح أن الاقتصاد الأردني يواجه أزمة في مصادر الطاقة ودعم أسعارها منذ ارتفاع أسعار النفط عالميا وانقطاع الغاز المصري، ما أدى إلى تدهور الموازنة العامة واستنزاف خزينة الدولة.
وبين أن الأردن يعتمد على الطاقة المستوردة بنسبة 97 %؛ مشيراً إلى وجوب إيجاد الحلول التي تقضي بخفض الفاتورة النفطية للأردن، والاعتماد على مشاريع الطاقة المتجددة كبديل مساعد عن مصادر الطاقة التقليدية البترولية.
وأكد أن التكنولوجيا الحديثة تسمح بتوليد الطاقة من عدة مصادر من أهمها الشمس والرياح والموجودة بشكل كبير على الأراضي الأردنية، مما يعني أنها ذات جدوى اقتصادية يمكن استغلالها في توليد الطاقة الكهربائية.
من جانبه؛ تحدث أديب جوهر من مجموعة السند للقانون حول إمكانات الاستفادة من الطاقة المتجددة في الأردن من خلال إطار العطاءات أو العروض المباشرة.
وأشار إلى أنه يمكن توليد الطاقة وبيعها حسب قانون الطاقة المتجددة النافذ في المملكة حالياً، والذي يسمح للمواطن والمستثمر بإنتاج وتوليد الطاقة في مكان وأن يستهلك ما تم إنتاجه في مكان آخر، على أن تتم عملية مقاصة بينه وبين الشركات الوطنية المسؤولة عن قطاع الكهرباء تتمثل بالمقاصة المالية في آخر كل عام والمقاصة التوليدية في آخر كل شهر.
وتحدث كذلك بعض الخبراء الأجانب المتخصصين في مجال الطاقة عن الجهود التي تجري حالياً لتسهيل منح التسهيلات الائتمانية لتمويل مشاريع الطاقة المتجددة والترتيبات التي يتم معالجتها مع البنوك المحلية للبرامج التمويلية المتخصصة.
وأعقب ذلك حوار مطول بين المشاركين والخبراء المحليين والأجانب تركز حول شروط ومتطلبات وآليات إنتاج الطاقة المتجددة وتوزيعها واستثمارها ضمن التشريعات الحالية والآفاق المستقبلية المنشودة.

التعليق