"فنية الأمانة" تنهي دراسة عروض عطاء "تقاطع الصناعة"

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - تنهي اللجنة الفنية في أمانة عمان الكبرى الأسبوع المقبل، دراسة عروض عطاء مشروع تقاطع الصناعة في بيادر وادي السير ورفع تنسيباتها الى لجنة العطاءات التي من جانبها وبعد إقرارها سترفعه لمجلس الأمانة للمصادقة عليه.
وتعتزم الأمانة المباشرة منتصف الشهر المقبل بأعمال النفق، بعد أن تستكمل مراحله وبكلفة تقديرية تزيد على 14 مليون دينار، وفق مصدر مطلع في "الأمانة".
وبين المصدر أن النفق سيجد حلولا مرورية لـ15 عاما قادمة، بناء على دراسات مرورية معمقة أجريت على "النفق".
ومن المقرر أن ينفذ "النفق" مناصفة بين الأمانة ووزارة الأشغال العامة والإسكان، كون شارع الملك عبدالله الثاني من الشوارع النافذة ويقع ضمن اختصاص "الوزارة" في ظل وجود اتفاقية مشتركة بين الطرفين، تنص على أن الشوارع النافذة ضمن حدود الأمانة هي من اختصاص "الأشغال"، وأن أي مشاريع ستنفذ عليها في المستقبل تكون مناصفة.
وقال نائب مدير مدينة عمان للأشغال العامة ياسر العطيات، في تصريح صحفي أمس، إنه تم "إيداع عروض العطاء وفتح المظاريف التي تقدمت بها الشركات، حيث تدرس حاليا من جانب اللجنة الفنية".
وأشار الى أن مدة العمل في المشروع الذي يتكون من نفقين وجسرين وأعمال تنسيق ستستغرق نحو عام وأربعة أشهر.
وحسب العطاء، يتكون المشروع من ثلاثة مستويات، هي جسر رئيسي بثلاثة مسارب على شارع الملك عبدالله الثاني للقادمين من المطار باتجاه الدوار الثامن، ويلتقي به جسر آخر فرعي بمسربين للاتجاه القادم من المنطقة الصناعية في بيادر وادي السير باتجاه الدوار الثامن، ونفق رئيسي بثلاثة مسارب للاتجاه القادم من الدوار الثامن في شارع الملك عبدالله الثاني باتجاه المطار ويتفرع منه نفق آخر بمسربين باتجاه عبدون من خلال شارع الملكة زين الشرف.

التعليق