بدء إنشاء نظام صرف صحي لخدمة ضاحية الأميرة هيا بالزرقاء

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

إيمان الفارس

عمان - وقعت شركة تحدي الألفية مؤخرا اتفاقية لتوسيع نطاق مشروع شبكات الصرف الصحي الممول من مؤسسة تحدي الألفية الأميركية، لتغطي ضاحية الأميرة هيا وأحياء في مدينة الزرقاء.
ووقعت الاتقاقية مع ائتلاف شركتي حيمور والعمرية الذي سيتولى أعمال المرحلة الأولى، لتنفيذ نصف كميات المشروع، اذ يتوقع أن يباشر المقاول بأعمال الحفر بداية تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، فيما ستطرح عطاء تنافسيا لها النصف الثاني عبر وكيل عطاءات "تحدي الألفية"، وهي دائرة العطاءات الحكومية، مع نهاية العام الحالي.
وقال المدير التنفيذي لـ"تحدي الألفية" كمال الزعبي، في تصريح صحفي أمس، إن "هذه الاتفاقية ستمد خدمات الصرف الصحي لأكثر من 1500 مبنى، وبالتالي سيستفيد منها حوالي 26 ألف مواطن في تلك المناطق من محافظة الزرقاء".
وأضاف إن "الأعمال التوسعية ستشمل في البداية مد 32 كيلومترا من أنابيب الصرف الصحي الجديدة لضاحية الأميرة هيا"، موضحا أنها ستصل لـ65 كيلومترا بعد إحالة عطاء المرحلة الثانية، وستمول هذا المشروع من الوفورات التي استطاعت الشركة تحقيقها من المشاريع الأخرى. وتراعي مشاريع برنامج الألفية الأمور البيئية والاجتماعية والسلامة العامة والنوع الاجتماعي، فضلا عن تضمنه فعاليات واضحة وبرنامج مكثف للرقابة والتقييم خلال التنفيذ وبعده.
وتشكل مشاريع البرنامج الثلاثة، حلقة مائية متكاملة، فمشروع شبكات المياه سيزيد من كمية المياه الواصلة للمواطنين في محافظة الزرقاء، ومن ثم يجري تصريفها عبر شبكة الصرف الصحي التي يجري توسعتها لجمع كمية أكبر من مياه الصرف الصحي، ثم تعالج بمحطة الخربة السمرا ويعاد استخدامها لأغراض الري بوادي الأردن، وهذا بدوره سيحرر جزءا من المياه العذبة لتستخدم لاغراض الشرب.
ودخلت منحة تحدي الألفية الأميركية للأردن، التي تستغرق مدتها ثلاثة أعوام، حيز التنفيذ في 13 كانون الأول (ديسمبر)2011 ، بحيث جاء تخصيص المبلغ لتطوير قطاع المياه في الزرقاء والرصيفة.
وخصص هذا المبلغ في المنطقتين، نتيجة الحاجة الماسة لتحسين شبكات المياه والصرف الصحي فيهما، ورفع حصة الفرد من المياه عبر خفض الفاقد الذي يتجاوز متوسطه 40 %، إلى ما يقع معدله ضمن الثلاثينيات.  وتدير المنحة مؤسسة تحدي الألفية، المملوكة بالكامل للحكومة وتأسست لهذه الغاية.
وتشير دراسات رسمية إلى أن الزرقاء، تعتبر أقل المحافظات من حيث معدل التزويد، إذ لا تتجاوز حصة الفرد اليومية فيها 128 لترا، في حين يتجاوز معدل الفرد في المملكة 150 لترا يوميا. وتصل نسبة زيادة عدد المشتركين في الزرقاء 5 % سنويا تقريبا، في حين يبلغ معدل النمو السكاني في المملكة حوالي 2.8 %.

[email protected]

التعليق