أول ضربة فرنسية تدمر مستودعا لداعش في العراق

تم نشره في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 12:32 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014. 12:54 مـساءً
  • طائرة مقاتلة فرنسية (أرشيفية)

باريس- اعلنت فرنسا انها نفذت صباح الجمعة اولى ضرباتها الجوية في شمال شرق العراق ودمرت "مستودعا لوجستيا" لجهاديي تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب بيان صادر عن قصر الاليزيه.

وجاء في البيان "شنت طائراتنا من طراز رافال في الساعة 9,40 (7,40 تغ) هذا الصباح ضربة اولى على مستودع لوجستي لارهابيي تنظيم داعش (احدى تسميات تنظيم الدولة الاسلامية) في شمال شرق العراق وتمت اصابة الهدف وتدميره بالكامل".

واضاف البيان ان "عمليات اخرى ستجرى في الايام المقبلة".

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اعلن الخميس في مؤتمر صحافي انه اجاز توجيه هذه الضربات، مشيرا الى ان فرنسا لن "ترسل قوات الى ارض المعركة" ولن تضرب في سوريا.

وخلص البيان الى القول ان "البرلمان سيتبلغ الاسبوع المقبل من رئيس الوزراء بشروط اشتراك قواتنا الى جانب القوات المسلحة العراقية والبشمركة لاضعاف داعش وبسط السيادة العراقية".

وكان الرئيس الاميركي باراك اوباما اشاد الخميس بقرار فرنسا شن غارات في العراق، انطلاقا من قاعدة الظفرة التي تستخدمها فرنسا منذ 2009 وتبعد 30 كلم جنوب غرب ابو ظبي عاصمة الامارات العربية المتحدة.

وكان الرئيس الفرنسي قال الخميس في مؤتمر صحافي عقده بالاليزيه، ان الاشتراك في "اولى العمليات" سيحصل "خلال فترة قصيرة" بعد تحديد الاهداف، موضحا انه حدد خطين احمرين للتدخل الفرنسي، هما "لا قوات على ارض المعركة" ولا تدخل خارج حدود العراق وبالتالي في سورية. (ا ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »والشعب السوري المسكين (عبدُ الله)

    الجمعة 19 أيلول / سبتمبر 2014.
    ومن ينتصر للشعب السوري المسكين من بطش وظلم النظام المجرم؟؟ ام ان فرنسا تدعم المجرم عند قتل المسلمين؟؟؟؟