"ذبحتونا": استثناءات القبول الجامعي في الأردن الأعلى عالميا

تم نشره في السبت 20 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد- اعتبر منسق الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا" الدكتور فاخر دعاس أن تعليمات أسس القبول الجامعي التي تصدر عن مجلس التعليم العالي "لا مثيل لها في العالم من حيث حجم الاستثناءات".
وأشار دعاس في ندوة أقامتها شبيبة حزب الوحدة الشعبية/ فرع إربد الخميس الماضي بعنوان: "أسس القبول الجامعي وخصخصة الجامعات"، الى أن "نسبة هذه الاستثناءات تتجاوز 50 %، منها 20 % للجيش، و5 % للمعلمين، و10 % للعشائر والأقل حظاً، و5 % للتوجيهي السابق، و5 % للتوجيهي غير الأردني، و2 % لأبناء العاملين، و350 لأبناء المخيمات، إضافة إلى مقاعد تخصص للمعوقين وأوائل الألوية والمحافظات والمدارس وأبناء الشهداء".
وأضاف أنه عند إضافة طلبة الموازي والدولي، فإن نسبة الاستثناءات "ترتفع لتتجاوز 80 % في بعض الجامعات (العلوم والتكنولوجيا والأردنية) وبعض التخصصات وخاصة العلوم الطبية والهندسة المدنية"، موضحا أن أسس القبول تنص على "أن لا تتجاوز نسبة المقبولين على الموازي والدولي الـ30 % من مجموع المقبولين في كل تخصص، الأمر الذي رفضت كافة الجامعات الرسمية تطبيقه".
ولفت دعاس إلى أن أكثر من "ثلث المقبولين (34 %) على البرنامج العادي تم قبولهم في الجامعات الرسمية ذات الرسوم الأعلى (الهاشمية والبلقاء التطبيقية)، حيث تتراوح رسوم الساعة فيها ما بين 30-85 دينارا للتنافس".
ورأى أن أسس القبول الجامعي تأتي "ضمن خطوات حكومية مدروسة لخصخصة الجامعات الرسمية"، لافتاً إلى أن رفع الجامعة الأردنية لرسوم الموازي والدولي يأتي ضمن هذا السياق، وأن الخطوة المقبلة تتمثل برفع رسوم التنافس تدريجياً.

التعليق