الفيصلي يتقدم إلى المركز الثالث بدوري المناصير للمحترفين

الوحدات والرمثا على القمة بـ"المهارة" والأهداف تسجل بـ"القطارة"

تم نشره في الأحد 21 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • الانجليزي راي ويلكنز يتوسط الجهاز الفني المساعد خلال متابعة لقاء الفيصلي والحسين الجمعة الماضي - (الغد)
  • لاعب الفيصلي مهند المحارمة يتخطى مدافع الحسين اربد في اللقاء الاخير - (الغد)
  • مهاجم فريق الوحدات الحاج مالك (يمين) يتعرض للمسك من مدافع الأهلي اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

تيسير محمود العميري

عمان- واصل فريقا الوحدات والرمثا بـ"شطارة" اعتلاء قمة دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم، في الوقت الذي سجلت فيه الفرق أهدافا بـ"القطارة"، في ختام الأسبوع الثاني من البطولة.
ويبدو أن حالة "الوهن الهجومي" ما تزال قائمة وتشكل قلقا للمتابعين، في ظل عدم وجود حلول هجومية ناجعة، ومن الغريب أن مباراتين شهدتا تسجيل خمسة أهداف، بينما لم يتم تسجيل سوى هدفين في أربع مباريات، كما أن أربعة فرق لم تسجل أي هدف في مباراتين متتاليتين.
الوحدات والرمثا... "ستة على ستة"، حيث سجلا الانتصار الثاني على التوالي، فاستحوذا على القمة التي منحت الأفضلية التهديفية للوحدات.
الوحدات سدد "ضربة موجعة" للأهلي، الذي تذوق طعم الخسارة الأولى في موسم المحترفين، منذ بداية مشواره في الدور الأول للكأس، فكانت ثلاثية من الأهداف أكدت أحقية "الأخضر" بالنقاط الثلاث، فتناوب ثلاثة لاعبين على التسجيل، فبدأ محمود زعترة "المهرجان" وأكمله عبداللطيف البهداري واختتمه أحمد أبو كبير، فيما أصبح الأهلي في المركز الحادي عشر برصيد نقطة.
بدوره، نجح الرمثا في اقتناص ثلاث نقاط جديدة عبر هدف وحيد كان كافيا لتحقيق مبتغاه، فتكفل راكان الخالدي في وضع أقدام الرمثا على طريق الانتصار، وبقي الصريح في المركز الأخير بدون نقاط.
وقفز الفيصلي إلى المركز الثالث برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف عن شباب الأردن، بعد أن تجاوز "الأزرق" محنة التعادل أمام اتحاد الرمثا في الجولة الأولى، فكان لزاما عليه إسعاد أنصاره، فتولى بهاء عبدالرحمن وضع فريقه في المقدمة عبر ركلة جزاء، ومن ثم أكد رائد النواطير فوز فريقه بتسجيله هدفا ثانيا، أشار إلى نية الفيصلي ورغبته الصادقة في استعادة ذكريات الانتصارات، في الوقت الذي بات فيه الحسين إربد في المركز العاشر برصيد نقطة.
شباب الأردن عاد من الكرك بنقطة ثمينة بعد تعادل سلبي أمام ذات راس، الذي يعيش في محنة وأزمة حقيقية، تكاد تحول دون استمرار الفريق في لعب دور "الحصان الأسود"، فأصبح حاليا في المركز التاسع برصيد نقطة واحدة، فيما بات الشباب رابعا.
وتمكن المنشية من تعميق جراح البقعة، الذي تحول هو الآخر إلى ما يشبه "الضحية"، ولم يتنبه بعد لـ"ناقوس الخطر"، الذي دقته نتائج الفريق في بطولة الكأس، فكان أن قفز المنشية للمركز الخامس برصيد ثلاث نقاط، عقب ترجمة بهاء الدين الكسواني ركلة الجزاء الممنوحة لفريقه، فيما أصبح البقعة ثامنا برصيد نقطة.
التعادل السلبي الذي فرض كلمته على لقاء الجزيرة واتحاد الرمثا، جعل الفريقين يتساويان بعدد النقاط "نقطتين"، وإن تقدم الاتحاد إلى المركز السادس بفارق الأهداف.
جولة ثالثة
الجولة الثالثة تعد مهمة وستتبعها استراحة تصل إلى 20 يوما تتخللها اجازة عيد الأضحى، ومن ثم معسكر تدريبي يتخلله خوض مباراتين وديتين مع المنتخب الكويتي في عمّان يومي 10 و13 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل.
الجولة الثالثة ستقام على مدار ثلاثة أيام.. ففي اليوم الأول يلتقي شباب الأردن مع البقعة، في مباراة يطلب فيها الفريقان تحقيق الفوز، وهذا حال الصريح وذات راس اللذان يسعيان لوقف نزيف النقاط والانطلاق بقوة قبل فوات الأوان.
وفي اليوم التالي، يلتقي الحسين إربد والجزيرة في مباراة متكافئة، فيما يحاول المنشية الاستمرار في النتائج الإيجابية على حساب الفيصلي، الذي يرغب في الضرب بقوة للبقاء بالقرب من القمة إن لم يكن الاستحواذ عليها في حال تعثر الوحدات والرمثا في اليوم التالي؛ حيث يحل الوحدات ضيفا على اتحاد الرمثا، كما يحل الرمثا ضيفا على الأهلي.
ويلكنز والمساعدون يتابعون المباريات
حرص المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني راي ويلكنز والجهاز الفني والإداري المساعد، على حضور بعض مباريات الدوري؛ حيث تابع ويلكنز مباراة الفيصلي والحسين إربد ومن ثم مباراة الوحدات والأهلي، وشوهد وهو يدون بعض الملاحظات حول أداء اللاعبين في المباراتين، بالإضافة إلى قيام المدربين المساعدين بمتابعة مباريات أخرى، تمهيدا لدعوة اللاعبين للتدريب بعد انتهاء مباريات الأسبوع الثالث؛ حيث سيخوض "النشامى" مباراتين وديتين أمام الكويت في عمان، تحضيرا للمشاركة في نهائيات أمم آسيا في أستراليا خلال شهر كانون الثاني (يناير) المقبل.
تواجد ويلكنز أسعد الجمهور وبعث "رسالة اطمئنان" مفادها أن المدرب سيتابع عن كثب أداء اللاعبين تمهيدا لاختيار من يستحق منهم، بعد أن ولى عهد "الواتس أب"!.
خضر وزعترة يتصدران الهدافين
يتقاسم المهاجمان عدي خضر "شباب الأردن" ومحمود زعترة "الوحدات" صدارة الهدافين برصيد هدفين لكل منهما.
ويحتل المركز الثاني برصيد هدف اللاعبون: رجائي عايد
وعبداللطيف البهداري وأحمد أبو كبير "الوحدات"، هاني الطيار
وبهاء عبدالرحمن ورائد النواطير "الفيصلي"، محمد ناجي "البقعة"، رامي سمارة وراكان الخالدي "الرمثا"، محمد خير "اتحاد الرمثا"، حسن المساعيد وبهاء الدين الكسواني "اتحاد الرمثا"، حمزة البدارنة "الحسين إربد".
طنوس أول المطرودين
أشهر الحكم محمد عرفة بطاقة حمراء للاعب الجزيرة محمد طنوس بسبب نيله الإنذار الثاني، ليكون بذلك أول لاعب يُطرد في الدوري.
عدد حالات الطرد يبلغ مع نهاية الأسبوع الثاني حالة واحدة فقط.
ركلتا جزاء ناجحتان
تمكن لاعب المنشية بهاء الدين الكسواني ولاعب الفيصلي بهاء عبدالرحمن، من تنفيذ ركلتي الجزاء المحتسبتين لفريقيهما بنجاح في مرمى كل من البقعة والحسين إربد.
عدد ركلات الجزاء المحتسبة في الدوري بلغ حتى الآن 3 ركلات، أصاب النجاح اثنتين منها.
7 أهداف في 6 مباريات
تم تسجيل 7 أهداف في 6 مباريات بمعدل 1.16 هدف في المباراة، ليرتفع إجمالي عدد الأهداف إلى 17 هدفا في 12 مباراة بمعدل تهديفي متواضع يبلغ 1.41 هدف في المباراة.
أربعة انتصارات وتعادلان
تم تحقيق الفوز في أربع مباريات مقابل حالتي تعادل سلبيتين في مباريات الأسبوع الثاني، وبذلك يصبح عدد الانتصارات سبعة في 12 مباراة مقابل خمس حالات تعادل منها ثلاثة بدون أهداف.
أرقام وكلام في الدوري
- فريقا الوحدات والرمثا هما الوحيدان اللذان حققا الانتصار الثاني على التوالي، بينما ما يزال الصريح الوحيد بين الفرق ممن تذوق طعم الخسارة للمرة الثانية على التوالي.
- فريقا اتحاد الرمثا والجزيرة حقق كل منهما التعادل للمرة الثانية على التوالي، بينما ما تزال فرق الوحدات والرمثا والصريح لم تحقق التعادل.
- يمتلك الوحدات أقوى خط هجوم؛ حيث سجل خمسة أهداف في مباراتين، بينما لم تسجل فرق الجزيرة وذات راس والأهلي والصريح أي هدف.
- حافظت فرق الوحدات والرمثا والجزيرة على نظافة شباكها، بينما تساوت فرق الحسين اربد والأهلي والصريح بعدد الأهداف في مرماها "3 أهداف".
- يعد الصريح الفريق الوحيد الذي لم يسجل أي هدف ولم يحصل على أي نقطة.
- وأخيرا اهتزت شباك الأهلي... 562 دقيقة باستثناء تلك التي احتسبت "بدل ضائع"، حافظ فيها فريق الأهلي على نظافة شباكه، حيث لم يدخل مرماه أي هدف في خمس مباريات ضمن بطولة الكأس بالاضافة إلى المباراة الأولى في الدوري، قبل أن يتمكن مهاجم فريق الوحدات محمود زعترة من تسجيل هدف السبق في مرمى الأهلي في الدقيقة 23.
- مهاجم فريق الوحدات محمود زعترة الوحيد بين اللاعبين من سجل هدفين في مباراتين متتاليتين.
- للأسبوع الثاني على التوالي يحقق فريق الرمثا الفوز بالنتيجة ذاتها 1-0، ويتم تسجيل الهدف في الشوط الأول.
- للأسبوع الثاني على التوالي يواصل الجزيرة التعادل وعدم تسجيل الأهداف والمحافظة على نظافة شباكه!.
- غياب الحضور الجماهيري بات لافتا في جميع المباريات تقريبا.. المباريات التي يكون الوحدات والفيصلي والرمثا تحظى بحضور جماهيري أفضل من غيرها ولكنه دون الطموح.
نتائج مباريات الأسبوع الثاني
- الفيصلي * الحسين إربد 2-0، سجلهما بهاء عبدالرحمن ورائد النواطير.
- ذات راس * شباب الأردن 0-0.
- المنشية * البقعة 1-0، سجله بهاء الدين الكسواني.
- الجزيرة * اتحاد الرمثا 0-0.
- الرمثا * الصريح 1-0، سجله راكان الخالدي.
- الوحدات * الأهلي 3-0، سجلها محمود زعترة وعبداللطيف البهداري وأحمد أبو كبير.
مواعيد مباريات الأسبوع الثالث
- شباب الأردن * البقعة، الخميس 25-9، الساعة 5، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- الصريح * ذات راس، الخميس 25-9، الساعة 5، ستاد الأمير هاشم.
- الحسين اربد * الجزيرة، الجمعة 26-9، الساعة 5، ستاد الأمير هاشم.
- المنشية * الفيصلي، الجمعة 26-9، الساعة 7.30، ستاد الأمير محمد.
- الأهلي * الرمثا، السبت 27-9، الساعة 5، ستاد الملك عبدالله الثاني.
- اتحاد الرمثا * الوحدات، السبت 27-9، الساعة 7.30، ستاد الأمير محمد.

[email protected]

 

التعليق