المعارضة السورية ترحب بضرب داعش وتدعو للضغط على الأسد

تم نشره في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 09:01 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 23 أيلول / سبتمبر 2014. 09:31 صباحاً
  • رئيس الائتلاف السوري المعارض هادي بحرة-(أرشيفية)

بيروت- رحبت المعارضة السورية اليوم الثلاثاء بالضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ"داعش"، لكنها حثت على مواصلة الضغط على حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال رئيس الائتلاف السوري المعارض هادي بحرة في بيان "انضم المجتمع الدولي الليلة إلى صراعنا ضد الدولة الإسلامية في سورية" مستخدما اسما مختصرا بديلا للتنظيم المتطرف.
وقال البحرة "لقد دعونا إلى القيام بضربات جوية كتلك التي بدأت الليلة بعد تردد وقلق كبير.. ونشدد على ضرورة اتخاذ كل الاحتياطات لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين".

وتأتي هذه التصريحات بعد أن بدأ اعضاء التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية بشن ضربات جوية ضد الجماعة الجهادية في شمال وشرق سورية صباح اليوم.
وإذا أيد الائتلاف المعارض الضربات التي استهدفت التنظيم، إلا أنه حث كذلك على مواصلة الضغط على نظام الأسد.
وأضاف البحرة "إننا ندعو جميع شركائنا إلى مواصلة الضغط على نظام الأسد"، مضيفا "لا يمكن الانتصار على هذه الحرب بالقوة العسكرية وحدها".
وأوضح "أن ذلك يتطلب استراتيجية شاملة مع المكونات السياسية والاقتصادية والاجتماعية - ويمكن للمجتمع الدولي أن يدعم هذه العملية ولكن يجب أن يقودها وينفذها السوريون".
وأسفر النزاع المستمر في البلاد منذ منتصف آذار (مارس) 2011 عن مقتل أكثر من 180 ألف شخص، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.-(ا ف ب)

التعليق