مصري : الفرص الاستثمارية بالأردن ستحضر بقوة في مؤتمر "موصياد" الدولي

تم نشره في الأربعاء 24 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من المؤتمر الصحفي للإعلان عن معرض مومصياد - (تصوير: أسامة الرفاعي)

طارق الدعجة

عمان- اكد ممثل رئيس جمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين الأتراك (موصياد) غزوان مصري ان الفرص الاستثمارية التي يزخر بها الأردن ستحضر بقوة خلال فعاليات مؤتمر الموصياد الدولي الذي سيعقد في اسطنبول اواخر شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وقال مصري في مؤتمر صحفي عقده أمس بعمان ان "المؤتمر الذي سيفتتح في السادس والعشرين من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل يشكل فرصة ثمينة للأردن لعرض المشروعات الاقتصادية وخاصية الاستثمار المتوفرة بالمملكة امام المشاركين والمتوقع ان يصل عددهم الى 7 آلاف رجل أعمال من خارج تركيا".
ودعا مصري الفعاليات الرسمية والقطاع الخاص للمشاركة بالمؤتمر واغتنام هذا الحشد الكبير من الاقتصاديين للترويج لمشروعات المملكة الاستثمارية وبخاصة لدى المستثمرين الاتراك الذي يمتازون بالجرأة للاستثمار في الخارج؛ مشيرا الى تجربة ناجحة في بعض الدول العربية والاجنبية.
وقال ان "جمعية (موصياد) حريصة على تهيئة الاراضي المناسبة للترويج للأردن نظرا لعمق العلاقات الاقتصادية التي تربط المملكة مع تركيا والمتوجة بقرار سياسي داعم يسمح بتنقل افراد البلدين من دون تأشيرات عبور بالاضافة الى اتفاقية للتجارة الحرة تحتاج الى مزيد من التفعيل".
 واشارمصري الى ان المؤتمر والمعرض الذي يصاحبه خصص جلسة خاصة للاردن للتعريف بفرص الاستثمار في المملكة بالاضافة الى عقد لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال الأردنيين ونظرائهم من الدول المشاركة.
ولفت الى ان الأردن وبما يملكه من خبرات في مجال تكنولوجيا المعلومات سيكون له فرصة كبيرة للتعريف بهذا القطاع الاستراتيجي من خلال الجناح الخاص الذي سيقام بالمعرض والمتخصص بالتكنولوجيا التركية والاتصالات والتطبيقات التقنية والتعليم الرقمي ما يعطي فرصة للشركات لااردنية لاقامة شراكات مع نظيرتها التركية.
من جهته؛ أشار رئيس الملتقى الفلسطيني الأردني طلال البو الذي ادار المؤتمر الى عمق العلاقات بين البلدين بمختلف المجالات مشددا على  ضرورة اغتنام مؤتمر(موصياد)  لتعزيز التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري بين البلدين  وإقامة المشاريع المشتركة بين الاردن وتركيا لتجاوز التحديات الاقتصادية التي تواجه المملكة.
يذكر أن جمعية (الموصياد) التي تأسست عام 1990 تضم  بعضويتها حاليا 7500 رجل أعمال تركي يملكون نحو 35 ألف مؤسسة تشكل نحو 18 بالمئة  من الناتج القومي  الاجمالي التركي ولها نقاط ارتباط في 60 دولة بينها الاردن وساهمت في تأمين 5ر1 مليون فرصة عمل.
بدوره؛ اكد رئيس جمعية الرخاء خالد البلبيسي ان المؤتمر سيكون مهما للاردن للترويج لبيئة الاستثمار والاعمال بالمملكة استجابة للتوجيهات الملكية السامية، مشيرا الى ان الوضع الاقتصادي يعتبر الحدث الاهم على الاجندة الاردنية.
 وعبر البلبيسي عن امله في ان تساهم اتفاقية التجارة الحرة الموقعة مع تركيا بتعزيز الصادرات الاردنية الى السوق التركي وبخاصة ان الميزان التجاري بين البلدين يميل بشكل ظاهر لصالح الجانب التركي.
وقال نائب رئيس منتدى الاعمال  الفلسطيني / رئيس اللجنة  التحضيرية للمؤتمر الرابع للمنتدى محمد غزال ان "المؤتمر سيعقد  في  تركيا   بالتزامن مع معرض  الموصياد الدولي  في الخامس عشر من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل  تحت شعار "فرص اقوى من التحديات".
واكد غزال ان  المؤتمر يهدف الى  اقامة علاقات اقتصادية  فاعلة بين المشاركين والاطلاع  على اسواق وبيئات  استثمارية  عالمية جديدة  اضافة الى عرض الفرص الاستثمارية  وتسويق  مشاريع صغيرة ومتوسطة داخل فلسطين وتطوير قدرات  الشباب  في ريادة الاعمال.
وبين غزال ان  المؤتمر  سيتيح  الفرص للتطور  والاستماع لخبراء مشهورين  في مجال الاستثمار وتمويل المشاريع الاستثمارية  ومشاريع  المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال الندوة الرئيسة بمشاركة فاعلة من البنك الاسلامي للتنمية.

[email protected]

 

التعليق