"تضامن" تشيد بقرار دائرة الإفتاء حول إجهاض المغتصبة

تم نشره في الأحد 28 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان – أشادت جمعية معهد تضامن النساء الاردني "تضامن" بالقرار الصادر عن دائرة الإفتاء العام الذي يقضي بالنظر بإجهاض المغتصبة كل حالة بظروفها.
وأشارت "تضامن"، في بيان صحفي أمس، الى أحدث فتوى صدرت عن مجلس الإفتاء الأردني والمتعلقة "بحكم إجهاض الحمل الناتج عن الاغتصاب" وللإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بحكم إجهاض الجنين المتكون من اغتصاب في حال زنا المحارم.
وأضافت أن مضمون الفتوى وبعد الدراسة ومداولة الرأي اعتبر أن "جريمة الاغتصاب من أعظم الجرائم؛ لما فيها من عدوان على الكرامة الإنسانية، وإيذاء للنفس البشرية، حتى عدها كثير من العلماء من "الحرابة" التي تعد إفساداً في الأرض، وانتهاكاً لأعراض الخلق".
وتعتقد "تضامن" بضرورة أن يتضمن قانون العقوبات الأردني من خلال إجراء التعديلات القانونية اللازمة نصوصاً تجيز إجهاض المرأة الحامل في ظل ظروف معينة كالاغتصاب ووجود خطر على صحة المرأة الحامل وغيرها من الظروف التي من شأنها التأثير بشكل مباشر أو غير مباشر على حقوق النساء والفتيات. -(بترا) 

التعليق