شرم الشيخ وتركيا تتصدران وجهات الأردنيين خلال "الأضحى"

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً
  • أحد منتجعات شرم الشيخ المصرية التي تجذب الأردنيين - (أرشيفية)

رداد ثلجي القرالة 

عمان- حدد أغلبية الأردنيين وجهتهم السياحية خلال إجازة عيد الاضحى المبارك الى كل من شرم الشيخ وتركيا.
وتصادف عطلة عيد الاضحى المبارك الرابع من تشرين الاول (اكتوبر) وتستمر لاربعة أيام.
وجاءت شرم الشيخ بالمرتبة الأولى في تحديد الأردنيين لوجهتهم السياحية، فيما حلت تركيا بالمرتبة الثانية والدول الاوروبية وماليزيا بالمرتبة الثالثة.
وأكد رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر شاهر حمدان، أن المكاتب السياحية شهدت حجوزات خلال الايام الماضية من قبل الاردنيين على كل من شرم الشيخ وتركيا لقضاء اجازة العيد الاضحى.
وبين حمدان، لـ"الغد"، أن الكثير من المواطنين كانوا يعولون على ان تكون اجازة العيد طويلة الا ان انتهاء الاجازة بتاريخ السابع من تشرين الاول (اكتوبر) أدى الى تراجع حجم الحجوزات الى الخارج لعدم طول العطلة التي قررتها الحكومة أخيرا.
وارتفع انفاق الأردنيين على السفر للخارج بنحو 6 % خلال النصف الأول من العام الحالي ليصل إلى 426 مليون دينار، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب أرقام البنك المركزي.
وأظهرت الأرقام أن مقدار الزيادة في انفاق الأردنيين على السفر للخارج منذ بداية العام وحتى نهاية حزيران (يونيو) الماضي بلغ 23.4 مليون دينار.
ويبلغ عدد شركات الطيران العاملة في الأردن ست شركات هي؛ الملكية الأردنية الناقل الرسمي في البلاد، الأجنحة الملكية، الأردنية للطيران، والصقر الملكي، وشركتا بترا والأجنحة العربية.
واوضح حمدان أن الجهتين المفضلتين لدى الاردنيين هما شرم الشيخ وتركيا لتناسبهما مع الاوضاع الاقتصادية لكثير من الاردنيين.
وأشار الى ان هنالك عروضا تقدمها المكاتب السياحية تحفيزا منها للسفر للخارج، سيما كل من شرم الشيخ وتركيا، لافتا الى أن الاضطرابات التي تمر في المنطقة اثرت بشكل نسبي السفر للخارج.  
واضاف حمدان أن هنالك حركة سياحية داخلية ستشهدها المملكة خلال اجازة العيد؛ حيث ان الكثير من الاردنيين فضلوا البقاء في المملكة لقضاء اجازة العيد لعدم طول فترة العطلة التي قررتها الحكومة.
وتمنى حمدان تواصل الحركة السياحية نشاطها خلال الفترة المقبلة، سيما بما تمر به المنطقة من اضطرابات سياسية انعكست سلبيا على القطاع السياحي في المنطقة.

[email protected]

التعليق