"التعليم العالي" تدعو الطلبة الدارسين باليمن لإرسال صورة عن كشف "التوجيهي"

تم نشره في الأربعاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

تيسير النعيمات

عمان - دعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أمس، الطلبة الدارسين في جامعات الجمهورية اليمنية، ممن تقدموا بطلبات للوزارة لاستكمال دراستهم في الجامعات الأردنية، الى إرسال صورة واضحة عن كشف علامات شهادة الدراسة الثانوية العامة "التوجيهي" في موعد أقصاه اليوم، وذلك من خلال البريد الالكتروني "[email protected]"، أو على الفاكسات: 5340765-06، 5359925-06.
وكان مجلس التعليم العالي، وافق يوم الأحد الماضي، على قبول الأردنيين الملتحقين ببرامج البكالوريوس بالجامعات اليمنية الحكومية والخاصة، المسجلين قبل بداية العام الجامعي 2014/2015 في الجامعات الأردنية الرسمية والخاصة، مع استثنائهم من شرط الحد الأدنى لمعدل "التوجيهي".
وأكد تطبيق قبول العائدين، وفق الشروط المقرة، مع بداية الفصل الأول للعام الجامعي 2014/ 2015، وتطبيق الأنظمة والتعليمات المعمول بها في الجامعات الأردنية عليهم وفي التخصصات المناظرة لتخصصاتهم.
كما أكد خضوع الطلبة بلا استثناء لامتحان مستوى في اللغتين العربية والإنجليزية والحاسوب، وعلى من لم يجتزه، دراسة المادة الاستدراكية للمادة التي يرسب فيها.
كما اشترط قبول العائدين منهم والملتحقين بالجامعات اليمنية الحكومية والخاصة في الجامعات الأردنية الرسمية في البرنامج الموازي، وكذلك من كانوا ملتحقين بالجامعات اليمنية الخاصة في الجامعات الأردنية الخاصة.
وقال الملجس إنه وعلى الرغم من الشروط السابقة، لا يقبل أي طالب لا يحقق الشروط الواردة في نظام وتعليمات معادلة الشهادات غير الأردنية للدارسين في الخارج، بما يتعلق بفرع ومعدل الطالب في الثانوية العامة، وسنة التحاقه بالجامعة خارج الأردن، كما لا يقبل أي طالب درس عن طريق التعليم غير التقليدي.
وشدد على اعتماد المعلومات والبيانات الواردة في الوثيقة التي يقدمها الطالب، الصادرة عن الجامعة التي كان ملتحقاً بها مصدقة، وتقديم تعهد من الطالب بخط يده، يتعهد فيه بتقديم الوثيقة المطلوبة مصدقة حسب الأصول، ويؤكد فيها أن المعلومات المقدمة منه صحيحة في مدة أقصاها بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي 2014/ 2015، وبخلاف ذلك يعتبر تسجيله لاغيا، إذا كان ما قدمه مغايرا لما في الوثيقة الرسمية الصادرة عن جامعته الأصلية.
وأعلن المجلس أن الطلبة سيوزعون على الجامعات الرسمية وفق الآليات المتبعة في القبول الموحد، وسيترك للجامعات إجراء المناقلات فيما بينها وفقاً للشواغر المتوافرة في كل منها.

[email protected]

 

التعليق