عشراوي: دول أوروبية تتجه للاعتراف بالدولة الفلسطينية

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

رام الله -  قالت عضو الهيئة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أمس الخميس إن خطوات اتخذتها دول أوروبية باتجاه الاعتراف بدولة فلسطينية مستقلة ستجعل رأي هذه الدول مسايرا للرأي العام العالمي.
يأتي هذا قبل مناقشة المسألة في مجلس العموم البريطاني يوم الاثنين المقبل، في حين تستعد حكومة يسار الوسط الجديدة في السويد للاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية. كما قال متحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية إن الاعتراف بفلسطين سيكون خطوة إيجابية في مرحلة ما لكنه ما زال ينصح بمحادثات السلام.
وتقول إسرائيل إن مثل هذا الاعتراف سيقوض مفاوضات السلام المعلقة في الوقت الخالي بين الطرفين. لكن الفلسطينيين يرون أنه السبيل الأمثل باتجاه إنشاء دولتهم.
وقالت حنان عشراوي للصحفيين في مكتبها في رام الله "الرأي العام العالمي متقدم كثيرا على العديد من الحكومات. هناك حركة تضامن قوية وهناك شبكة قوية من الاشخاص الذين يجهرون بالقول بينما تبدي الحكومات ترددا وتحفظا أكبر بكثير".
ووافقت 138 دولة على الاعتراف فعليا بدولة فلسطينية مستقلة في تصويت في الجمعية العام للأمم المتحدة العام 2012 غير أن معظم دول الاتحاد الأوروبي ومن بينها بريطانيا لم تعلن بعد اعترافها الرسمي.
ويريد الفلسطينيون بناء دولتهم المستقلة على أراضي الضفة الغربية وغزة على أن تكون عاصمتها القدس الشرقية.
ومن المقرر أن يناقش مجلس العموم البريطاني في 13 أكتوبر/ تشرين الاول اقتراحا سيسأل الأعضاء إن كانوا يرون أنه ينبغي على الحكومة الاعتراف بدولة فلسطين. ومن غير المرجح الموافقة على الاقتراح بسبب تعارضه مع السياسة الرسمية لبريطانيا. وحتى في حال الموافقة عليه فهو لا يعتبر ملزما للحكومة البريطانية ولا يجبرها على تغيير موقفها الدبلوماسي.
وقالت حنان عشراوي إن هناك "مسؤولية تاريخية على عاتق البريطانيين تجاه فلسطين يعود تاريخها إلى العام 1917 وهو تاريخ وعد بلفور، ونحن نعتقد أن عملية التصحيح هذه يجب أن تبدأ. حان الوقت لذلك". -(رويترز)

التعليق