70 دينارا سعر تنكة الزيت

تم نشره في الأحد 12 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً
  • زيت ينساب من معصرة في جرش - (تصوير: محمد أبو غوش)

صابرين الطعيمات

جرش– استقرت أسعار زيت الزيتون للموسم الحالي عند 70 دينارا للصفيحة مقارنة مع الموسم الماضي بحسب أمين سر الجمعية الأردنية لمصدري منتجات الزيتون موسى الساكت.
وأوضح أن أسعار الزيت ترتفع عادة في بداية كل موسم لا سيما وأن الكميات المتوفرة قليلة وبعد نحو شهر واحد تزيد الكميات المتوفرة بالأسواق وتعود الأسعار إلى وضعها الاعتيادي ويتراوح ما بين 70-75 دينارا للصفيحة الواحدة.
وقال الساكت "كميات الإنتاج في المناطق البعلية لزراعة الزيتون وهي محافظة جرش وعجلون والسلط وفيرة وتقارب كميات الإنتاج في الأعوام الماضية أما المناطق الأخرى فكميات الإنتاج فيها أقل".
وقال تاجر زيت الزيتون عامر علي إن "أسعار الزيت ثابتة ولا يمكن التلاعب فيها وتكون مرتفعة قليلا بداية كل موسم لتهافت المواطنين على الشراء وبعد مرور عدة أسابيع تعود الأسعار إلى وضعها الطبيعي وتناسب مختلف شرائح المجتمع".
بدوره؛ قال المزارع عايد العياصرة إن "سعر صفيحة الزيت يبلغ  75 دينارا".
وقال العياصرة إن "مئات المزارعين بدأوا بقطف ثمار الزيتون لتغير لونها ونضجها غير أن الفئة الثانية ما زالت تنتظر".
إلى ذلك؛ قامت زراعة جرش بتشغيل معاصرها الـ15 العاملة في محافظة جرش مطلع هذا الشهر لبدء موسم قطاف الزيتون في المحافظة وقد تم الكشف على المعاصر والتأكد من جاهزيتها العالية من مختلف النواحي وفق مدير زراعة جرش المهندس بسام الفواعير.
وأوضح أن أسعار الزيت والزيتون يحددها العرض والطلب وكل مزارع يقوم ببيع الزيت والزيتون بالأسعار المتعارف عليها وضمن إمكانيات المستهلك.
وقال المزارع  أبو مهند من منطقة أم جوزة إن "شجر الزيتون هذا العام قد نضج الثمر بوقته وبكميات جيدة، مقارنة مع إنتاج العام الماضي".
وأوضح أبو مهند أن "معظم مزارعي محافظة جرش يعتمدون على موسم الزيتون في تغطية جزء كبير من مصاريفهم ونفقات أسرهم، لا سيما وأن محافظة جرش من أخصب محافظات المملكة إنتاجا للزيتون والزيت، وتدني إنتاج الأشجار سيلحق بالمزارعين خسائر فادحة وبالكاد تغطي أجرة عمال القطاف ومصاريفهم".
وزاد "المزارعون بدأوا قطاف الزيتون في وقت مبكر هذا العام، لأن الانتظار لن يفيد في إنضاج الثمر أو تحسين نوعيته، كون معظمه بدأ بالتلون خصوصا في المناطق الشفا غورية في المحافظة ومنها برما وسيل الزرقاء والمجدل".
من ناحيته؛ أكد مدير قسم الثروة النباتية في مديرية زراعة جرش المهندس حازم الجنيدي أن "موسم قطاف الزيتون قد بدأ في محافظة جرش، خاصة وأن الثمر قد تلون وبدأت عليه معالم النضج من تلون في الثمر من اللون الأخضر إلى اللون الأسود".
وأضاف الجنيدي أن "مزارعين سيبدأون بقطف الزيتون خلال الأيام المقبلة، وهو موعد مناسب مع موعد نضج الثمر بشكل كامل في كل عام ، وخاصة في المناطق التي الشفا غورية من أبرزها برما وسيل الزرقاء والمجدل ".
وتبلغ المساحة المزروعة بالزيتون في الأردن حوالي 1.280 مليون دونم، تعادل 72% من المساحة المزروعة بالأشجار المثمرة وحوالي 34% من كامل المساحة المزروعة في الأردن.
ويقدر عدد أشجار الزيتون المزروعة بحوالي 17 مليون شجرة تنتشر في معظم مناطق محافظات المملكة بدءاً من المناطق المرتفعة وحتى مناطق وادي الأردن والمناطق .

التعليق