البحر الميت: أب يقاضي فندقا بعد وفاة طفله بتسمم غذائي

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 03:00 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 10:14 مـساءً
  • صورة عن التقرير الطبي الصادر باسم والدة الطفل عن وضع العائلة عن مستشفى الشونة الجنوبية
  • صورة عن التقرير الطبي الصادر باسم والدة الطفل عن وضع العائلة عن مستشفى الشونة الجنوبية

حابس العدوان

الغد- توفي صباح اليوم الأربعاء، الطفل عز الدين العويوي، متأثرا بإصابته بحالة تسمم إثر تناوله مع ذويه وجبة غذائية في إحدى منتجعات البحر الميت قبل 3 أيام.

وبحسب ما قال علاء العويوي والد الطفل المتوفي لـ"الغد" إنه حضر الى الفندق عصر يوم الأحد الماضي لقضاء إجازة عائلية برفقة زوجته 28 سنة وطفليه 3 سنوات وسنة واحدة، مشيرا إلى أنه وفي صباح اليوم التالي قاموا بتناول وجبة الافطار ووجبة الغداء في الفندق .

وأوضح العويوي أنه في المساء أصيب وعائلته بحالات تقيؤ وإسهال وآلام في البطن، وأنه طالب من إدارة الفندق المساعدة الطبية، بيد أن الرد جاءهم بأن الطبيب لا يجيب على هاتفه.

وقال إن "إدارة الفندق عرضت نقلنا إلى مستشفى الشونة الجنوبية لتلقي العلاج وجرى نقلنا بواسطة سيارة الدفاع المدني إلى المستشفى" .

وبين أن الطبيب المناوب في المستشفى بين لهم أن هذه أعراض تسمم غذائي وقام باعطائهم العلاجات اللازمة وبعدها عدنا إلى الفندق،" لافتا إلى أن "حالتهم ازدادت سواء بعد ذلك فأبلغنا إدارة الفندق التي قامت باحضار طبيب خاص وقام على الفور باعطاءنا حقنا باستثناء الطفل عز الدين الذي كان نائما وقتها" .

ويؤكد العويوي أنه أصر على نقله إلى "إحدى مستشفيات العاصمة لتلقي العلاج وقام الفندق بتأمينهم بسيارة خاصة إلى عمان، موضحا أنه من شدة الأعياء غلبه النوم وكان يحتضن ابنه وما أن انتبه له كان قد فارق الحياة قبل وصوله المستشفى وقد جرى تقديم شكوى بحق إدارة الفندق" .

من جانبه أكد مدير مستشفى الشونة الجنوبية الدكتور فايز الخرابشة أنه وفي حوالي الساعة الرابعة من فجر يوم الثلاثاء حضر إلى قسم الإسعاف والطوارىء في المستشفى عائلة مكونة من الأب 30 سنة والأم 28 سنة وطفلان أحدهما بعمر 3 سنوات والآخر سنة واحدة، مبينا أن التشخيص الأولي بين ظهور أعراض تسمم غذائي كالتقيوء والاسهال وآلالام في البطن ما استدعى تقديم الإسعافات اللازمة لهم وابلاغ الاجهزة الامنية بالحادثة .

وأضاف الخرابشة أنه ورغم نصيحة الطبيب المناوب لهم بالبقاء تحت المراقبة إلا انهم قرروا مغادرة المستشفى على مسؤوليتهم الشخصية، موضحا أن حالتهم العامة بعد مرور ساعتين على دخولهم قسم الاسعاف والطوارىء كانت حسنة وقد جرى إصدار تقرير طبي قضائي بذلك.

"الغد" حاولت الاتصال بادارة الفندق الا انها لم تتمكن من ذلك .

 

Habes.alodwan@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التقرير الطبي و اداراك ما التقرير الطبي (قارئ)

    الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    التقارير تكتب حسب الطلب و بدون أي رقابة أو خوف من محاسبة أو مسؤولية