اليازجي: الملك أكد بكل وضوح أنه لا يستطيع رؤية المشرق بدون المسيحيين

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

بيروت - أكد بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا اليازجي أن جلالة الملك عبدالله الثاني يشجع الحلول السلمية لتسوية أوضاع المنطقة.
جاء ذلك لدى وصول اليازجي لمطار بيروت الدولي قادما من عمان، حيث التقى خلالها مع عدد من رجال الدين المسيحي في المنطقة جلالة الملك عبدالله الثاني، وجرى التباحث في الأوضاع التي تمر بها المنطقة.
وقال اليازجي إن الحديث مع جلالة الملك عبدالله الثاني تطرق الى تداعيات الأزمة في سورية والعراق، إضافة الى أوضاع المسيحيين في المنطقة، حيث عبر جلالته بكل وضوح أنه لا يستطيع رؤية المشرق بدون المسيحيين، داعيا جلالته كل المعنيين من دول ومنظمات الى ضرورة وضع خطة عملية لتثبيت المسيحيين في أرضهم وعدم دفعهم الى الهجرة.
ولفت الى أنه لمس من خلال لقائه بجلالة الملك أن "هناك رغبة قوية لدى المعنيين والمنظمات الدولية لإبعاد روح التطرف وخاصة تحت شعار الدين، والتأكيد على القوانين المشتركة من أجل العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين".-(بترا)

التعليق