الكباريتي يدعو أصحاب الأعمال العرب والبريطانيين للاستثمار في الأردن

تم نشره في الثلاثاء 21 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

 لندن - دعا رئيس غرفة تجارة الأردن نائل الكباريتي أصحاب الاعمال العرب والبريطانيين للاستثمار في الاردن والاستفادة من بيئة الأعمال والفرص الاقتصادية الزاخرة باقتصاد المملكة بمختلف القطاعات.
وقال الكباريتي في كلمة ألقاها أمس خلال افتتاح فعاليات المنتدى الاقتصادي العربي البريطاني الثاني المنعقد حاليا بالعاصمة البريطانية لندن ان الأردن يمتلك عوامل جاذبة للاستثمار في مقدمتها نعمتي الأمن والاستقرار بالرغم من كل المخاطر والتحديات التي تواجه المنطقة.
وينظم المنتدى غرفة التجارة العربية البريطانية بالتعاون مع غرفة تجارة الأردن (كون الأردن البلد الشريك لدورته الحالية) والاتحاد العام للغرف العربية وجامعة الدول العربية وهيئة التجارة والاستثمار البريطانية بحضور حاشد ورفيع المستوى من اصحاب الاعمال والمستثمرين من الجانبين.
وعدد الكباريتي أمام الحضور اسبابا كثيرة تجعل من الاردن المكان المناسب لإقامة الاستثمارات منها وجود قيادة سياسية حكيمة تحظى باحترام وتقدير كبير وعال من العالم، توفر الأمن والاستقرار والموقع الاستراتيجي المناسب واقتصاد حر ونمو اقتصادي باستمرار.
وعدد رئيس الغرفة كذلك وجود بيئة اعمال واستثمار جاذبة واتفاقيات تجارية موقعة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية وتوفر مناطق حرة ومدن صناعية وخاصة وتنموية بالإضافة إلى وجود قوى بشرية مؤهلة ومدربة وقواسم مشتركة من التسامح والعيش المشترك بين مختلف مكونات المجتمع إلى جانب توفر الفرص الاستثمارية المناسبة لإقامة الاستثمارات.
وأشار الكباريتي الى ان العلاقات الأردنية البريطانية قوية منذ تاريخ طويل ونزدهر بشكل مستمر وتقوم على أسس عميقة من الصداقة والاحترام المتبادل علاوة على وجود علاقات اقتصادية وتجارية واستثمارية تنمو باستمرار، معربا عن أمله بان ترتقي اكثر في السنوات المقبلة.
وعبر رئيس الغرفة عن أمله بأن تعمل الشركات البريطانية مع نظيرتها الأردنية لإقامة شراكات تجارية وتوسيع، الانشطة في الاتجاهين وبخاصة في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والأدوية والسياحة العلاجية.
وأكد أن الأردن يحتاج في الوقت الحالي الى دعم الاشقاء والأصدقاء لضخ استثمارات جديدة في المملكة، واقتناص الفرص السانحة بقطاعات استراتيجية ومشروعات كبرى ينوي تنفيذها بمجالات الطاقة والطاقة المتجددة والنقل والسياحة والمياه والبنى التحتية والصحة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات.
بدورها وصفت رئيس مجلس إدارة غرفة التجارة العربية البريطانية البارونة سايمونز المنتدى بالحدث المهم للجانبين العربي والبريطاني، مشيدة بالشراكة القائمة مع غرفة تجارة الأردن لتنظيم المنتدى وتوفير اسباب نجاحه.
وقالت إن المنتدى يشكل كذلك فرصة مهمة من اجل التعرف على طبيعة العلاقات التجارية الثنائية بين الدول العربية والجانب البريطاني بهدف تنميتها اكثر، وبخاصة ان هناك فرصا اقتصادية كثيرة مهمة عند الدول العربية والجانب البريطاني.
وأكدت البارونة سايمونز أن الأمن والاستقرار عوامل جدا مهمة لتطوير الاقتصاد وجذب الاستثمارات وتشجيع القطاع المصرفي على توفير التسهيلات المالية والتمويل للمشروعات الاقتصادية، معبرة عن اسفها ان غالبية دول العالم تعيش حاليا بعض التوترات..-(بترا- سيف الدين صوالحة)

التعليق