اتحاد الرمثا والصريح يبحثان عن الفوز الأول بدوري المناصير للمحترفين

الوحدات والمنشية ينشدان التعويض وشباب الأردن والجزيرة فض الشراكة

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مدافع الجزيرة محمد منير (يسار) يحاول قطع الكرة عن لاعب شباب الأردن في لقاء سابق - (الغد)

عمان- الغد- تنطلق اليوم منافسات الاسبوع الخامس من منافسات دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم باقامة 3 مباريات، حيث يلتقي فريقا اتحاد الرمثا (نقطتين) والصريح (نقطتين) في الخامسة مساء على ملعب الأمير هاشم، فيما يشهد ستاد الأمير محمد في السابعة والنصف مساء المباراة الاقوى التي تجمع منشية بني حسن (3 نقاط) مع الوحدات (10 نقاط).
ويلتقي فريقا شباب الأردن (6 نقاط) والجزيرة (6 نقاط) في السابعة والنصف مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.
المنشية * الوحدات
المباراة ستكون صعبة على الطرفين، في ظل فقدان النقاط في الجولة السابقة، وبالتالي حاجة الفريقين لتحقيق الفوز في المباراة.
فريق المنشية يعي جيدا صعوبة مباراته امام الوحدات الذي لن يرضى بأقل من الفوز، ما يدفعه للعب بتوازن من خلال تشييد جدار دفاعي امام مرمى محمود المزايدة او بديله، من خلال تواجد رباعي الدفاع محمد أبو زريق ومحمد الصقري وفادي شاهين ومحمد علوم، حيث ستناط بأبو زريق والصقري مهمة فرض رقابة على محمود زعترة والحاج مالك، على أن يتولى سهيل ماضي وعلي عقاب مهمة صناعة الالعاب في الوسط، بالتعاون مع عدي شديفات وايمن عبدالفتاح وبهاء الكسواني، حيث يتوقع ان يلعب المنشية بخمسة لاعبين في الوسط لتضييق المساحات على لاعبي الوحدات، ومن ثم تهديد مرمى عامر شفيع بالهجمات السريعة عبر المهاجم بهاء الكسواني او اللاعبين القادمين من الخلف.
الوحدات من جانبه، سيلعب بطريقة هجومية، مع اخذ الاحتياطات من هجمات المنشية المرتدة، وسيلعب بالرباعي عامر ذيب ورجائي عايد ومنذر أبو عمارة وصالح راتب، مع التركيز على أبو عمارة للانطلاقات الهجومية من الاطراف، وبالتالي توفير كرات لزعترة والحاج مالك.
وربما نيطت بالظهيرين باسم فتحي وفراس شلباية مهام هجومية اكبر للتقدم والاسناد، على ان يحافظ البهداري ومحمد الباشا على التواجد امام مرمى شفيع، خوفا من طلعات المنشية الهجومية.
شباب الأردن * الجزيرة
يعيش الفريقان معنويات جيدة، في ظل التحسن الذي طرأ على الاداء في الجولة الأخيرة، ما يدفعهما للبحث عن مزيد من النقاط، للاقتراب من المقدمة.
شباب الأردن الذي يعتمد على حيوية شبابه، سينيط بالخبير عصام مبيضين مهمة بناء الهجمات في الوسط الى جانب هذال السرحان، ومنح انس جبارات ويوسف النبر الضوء الاخضر للتقدم، لتوفير اسناد لعدي خضر ومن خلفه محمد علاونة.
وفي الجانب الدفاعي يتولى رواد أبو خيزران مع احمد ياسر اللعب في العمق الدفاعي امام مرمى لؤي العمايرة، فيما يتولى موسى الزعبي وعدي زهران اللعب في الاطراف مع واجبات هجومية مدروسة، لاستثمار نزعة اللاعبين الأخيرين في العمليات الهجومية.
الجزيرة الذي ظهر بشكل جيد امام المنشية، يملك قوة هجومية متمثلة بأحمد سمير ولؤي عمران وصالح الجوهري ومحمد طنوس وعامر أبو هضيب في الوسط، ما يوفر للمهاجم محمود شلباية امدادا بالكرات التي ستشكل خطورة على مرمى العمايرة.
هذه النزعة الهجومية للجزيرة قد تكلفه كثيرا في حال لم يؤد لاعبو الوسط مهامهم الدفاعية، من خلال عودة البعض لاسناد علي ذيابات وفادي الناطور في مركز الظهيرين ومهند خيرالله ومحمد منير في العمق الدفاعي امام مرمى احمد عبدالستار.
وبدا واضحا خلال المباريات الماضية، تلكؤ قلب الدفاع منير في العديد من الكرات التي شكلت في السابق خطورة على مرمى عبدالستار، ما يدفع المدرب للضغط على خط الدفاع لتلافي مثل هذه الأخطاء التي يسعى شباب الأردن لاستثمارها، رغم معاناة الفريق من تراجع في التسجيل في الفترة الأخيرة.
اتحاد الرمثا * الصريح
يعتبر كل فريق مباراة اليوم بمثابة الفرصة المناسبة لقطف 3 نقاط، وبالتالي الهروب من المراكز الأخيرة.
اتحاد الرمثا الذي يتمتع لاعبوه باللياقة البدنية، يعتمد على مهاجمه السوري ماجد الحاج في اقتناص الفرص داخل منطقة الجزاء، وهذا مرهون بقدرة احمد الشقران ومحمد عفا ومحمد خير وقيس العتيبي على توفير الكرات للمحترف، أو استثمار مهاراتهم وسرعتهم في اقتحام دفاعات الصريح، وبالتالي تهديد مرمى خالد العثامنة.
ويدرك الاتحاد أن اي غلطه دفاعيه قد تكلفه كثيرا، وهو ما يفهمه جيدا ابراهيم السقار وصالح ذيابات وطارق صلاح الذين سيفرضون رقابة على مهاجمي الصريح، لمنعهم من الوصول الى مرمى عبدالله الزعبي صاحب الحضور القوي.
وربما يلجأ مدرب الاتحاد لاستثمار النزعة الهجومية لدى طارق صلاح في مركز الظهير، لتوفير اسناد اكبر سعيا لتحقيق الاهداف.
الصريح من جانبه، لم يقدم المستوى المطلوب في المباراة الأخيرة، ما يدفعه لبذل اقصى الجهود في مباراة اليوم بحثا عن النقاط الثلاث.
الفريق يعتمد على قوة وخبرة لاعبي الوسط الممثلة بأيمن الخالد وصدام شهابات وايمن أبو فارس ورضوان شطناوي وعبدالرؤوف الروابدة، مع احتمالية الاستعانة بعمر العثامنة الذي يجيد اللهب في الميسرة، ما يشكل قوة هجومية إلى جانب النيجيري ايمانويل الذي يجيد التحرك داخل الجزاء، ما يجبر مدافعي الاتحاد على عدم التقدم للاسناد لضبط تحركات ايمانويل.
وفي الدفاع يعتمد الصريح على محمود نزاع ووليد صبيحات وعماد ذيابات وسليمان العزام، والاخيران عادة ما يتقدمان للاسناد الهجومي.

التعليق