الطباع يدعو رجال الأعمال الأتراك للاستثمار في المملكة

تخصيص 800 دونم للمستثمرين الأتراك في العقبة

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع - (من المصدر)

إسطنبول- الغد- دعا رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع، رجال الأعمال الأتراك إلى استمرار تدفق الاستثمارات التركية إلى المملكة.
وأشار الطباع، خلال كلمة له في اجتماعات مجلس الشراكة ومجلس الأعمال الأردني التركي الذي عقد في إسطنبول أمس، إلى فرص التعاون القائمة في قطاع الخدمات بين البلدين، خاصة السياحة.
وبين أن هذا الاجتماع هو الثالث هذا العام لرجال الأعمال الأردنيين مع نظرائهم الأتراك والأول لمجلس الأعمال الثلاثي الذي يجمع الجمعية وغرفتي صناعة وتجارة الأردن مع الجانب التركي الذي تم التوقيع على تأسيسه في عمان خلال زيارة وزير الاقتصاد التركي للأردن في نيسان (ابريل) هذا العام الحالي.
وأشار إلى زيارة الوفد الفني التركي للأردن العام 2013 ووفد رجال الأعمال الأتراك إلى الأردن على رأسهم وزير الاقتصاد؛ حيث تم إطلاعهم على فرص ومناخ الاستثمار في الأردن وتم ترتيب زيارات ميدانية لكل من منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومنطقة المفرق التنموية لإقامة مشاريعهم الاستثمارية في الأردن، الذي يعد بوابة للمنتجات التركية لدول المنطقة خاصة دول الخليج.
وبين أنه خلال الزيارة، أعلن رئيس منطقة العقبة عن تخصيص مساحة 800 دونم للمستثمرين الأتراك للاستفادة منها في إقامة المشاريع متمتعين بمزايا الاستثمار في الأردن وبالعقبة بشكل خاص.
وأضاف أنه مع ذلك "لم نر حتى الآن أي تطورات في هذا المجال من الجانب التركي، ونحن على استعداد لتقديم المعلومات كافة والإجابة عن استفساراتهم بهذا الخصوص".
وضم الوفد المشارك في تركيا نائب رئيس الجمعية ثابت الطاهر وأعضاء مجلس الإدارة عبد الحليم عابدين ويسري طهبوب ومدير عام الجمعية طارق حجازي وعددا من أعضاء الجمعية.
وتم عرض الفرص الاستثمارية والبيئة التشريعية الجاذبة للاستثمار في المملكة من قبل شرحبيل ماضي عضو مجلس مفوضي سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة، وبشار أبو رمان نائب مدير عام شركة تطوير العقبة، ومحمد الخرابشة النائب الثاني لرئيس غرفة صناعة الأردن، ونافذ عليان النائب الثاني لرئيس غرفة تجارة عمان، وهناء العريدي المدير التنفيذي بالوكالة للمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية، والدكتور محسن الكلوب مستشار مدير عام شركة المدن الصناعية الأردنية.
من جهته، أكد شريف ايجلي رئيس مجلس الأعمال الأردني التركي ثقة الجانب التركي في الاستثمار في المملكة وأن الزيارات المتكررة بين الجانبين توطد تلك العلاقات وتظهر إصرار ورغبة المملكة في زيادة حجم الاستثمارات التركية خاصة في منطقة العقبة التي جاءت بتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني من خلال الإيعاز بتسهيل الاستثمارات التركية في المنطقة، ومن الملاحظ بأن جميع التسهيلات وضعت لرجال الأعمال الأتراك من خلال الزيارة الأخيرة لوزير الاقتصاد التركي إلى المملكة خلال شهر نيسان (ابريل) 2014، مؤكداً أن هنالك استثمارات تركية في مراحلها النهائية بما يقارب 100 مليون دينار في مدينة العقبة.
ودعا شرحبيل ماضي رجال الأعمال والمستثمرين الأتراك إلى اغتنام فرص الاستثمار في منطقة العقبة الاقتصادية لاسيما في قطاع الصناعات الخفيفة والمتوسطة وقطاع العقار والإسكان وقطاع والسياحة والفندقة والمنتجعات السياحية وصناعة الطيران والخدمات اللوجستية والتخزين والنقل متعدد الوسائط وصناعة التكنولوجيا الخفيفة إضافة إلى صناعات البحر.
كما بين واقع ومستقبل منظومة النقل متعدد الوسائط ومنظومة الموانئ الأردنية ومراحل العمل لتطويره، مستعرضا الفرص الاستثمارية المتاحة في القطاعات المتعددة والمخدومة ببنية تحتية متطورة، مؤكداً مواصلة السلطة وشركة تطوير العقبة لجهودها ضمن استراتيجيتهما لاستقطاب مطورين لإقامة مدينة للصناعات الثقيلة والخفيفة ومجمع للصناعات التقنية والخدمات اللوجستية ومجمعات سكنية وتطوير البنية التحتية لمواقع استثمارية مهمة في المنطقة، مؤكدا أن تنوع المواقع الجغرافية للمناطق الاستثمارية في العقبة يمنحها قيمة إضافية في جذب المزيد من الاستثمارات المتنوعة.
وعرض محمد الخرابشة النائب الثاني لغرفة صناعة الأردن، تطور الصناعات الأردنية وميزات إقامة المشاريع الصناعية في المملكة والقطاعات العاملة والمشاريع المقامة ضمن اتفاقيات التجارة بين البلدين من مزايا، واستفادة المشاريع التركية الصناعية من قوانين تشجيع الاستثمار وفرص النفاذ إلى 22 سوقا عربيا من خلال اتفاقية التجارة الحرة العربية، وتميز المملكة في الصناعات الدوائية والعلاجية والصناعات الخشبية، إضافة إلى التصدير إلى الولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي بدون سقف، داعياً إلى الاستفادة من خبرات الجانب التركي والتكنولوجيا الحديثة من خلال إقامة المشاريع المشتركة.
واستعرض الدكتور محسن الكلوب مستشار مدير عام شركة المدن الصناعية الأردنية، نشأة الشركة وأهدافها للمحافظة على الميزة التنافسية للمشاريع الصناعية، مؤكداً أن المدن الصناعية الأردنية مؤهلة للتصدير لدول الاتحاد الأوروبي، وعرض كافة تفاصيل المدن الصناعية الخمس في المملكة من حيث المساحات والبنية التحتية الجاهزة، مبيناً أن حجز الاستثمارات حاليا تجاوز ملياري دينار أردني بعدد 617 شركة توفر 39500 فرصة عمل.
الى ذلك، عرض مدير عام شركة كيبار التركية التي افتتحت مصنعها في محافظة المفرق خلال شهر نيسان (ابريل) 2014 برأسمال 75 مليون دولار والذي افتتحه وزير الاقتصاد التركي ووزير الصناعة والتجارة والتموين الأردني، قصة نجاح استثمارات الشركة في المملكة من خلال خبرته وتجربته في السوق الأردني وعرض الإجراءات الحكومية كافة التي تمت خلال مراحل بناء مصنع متخصص بأسقف وجدران عازلة من مادتي البولي أوريثان والصوف الحراري التي توفر بدورها طبقة عازلة للحرارة ومقاومة للنيران إضافة إلى تصنيع أغطية عازلة داخل مستودعات التخزين والتبريد. كما بين لرجال الأعمال الأتراك كيف أن الأردن يتمتع ببيئة استثمارية جاذبة وأمن واستقرار وتوسطها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والخليج العربي.
وفي ختام الاجتماع، عقدت لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال المشاركين في الاجتماعات من كلا الجانبين، في مجال الاستشارات الهندسية والمقاولات واستشارات الطاقة وصناعة المعادن والصناعات الثقيلة والتغليف الصناعي والشحن ونقل تجاري، وأثمرت تلك الاجتماعات عن قيام رجال الأعمال في البلدين بتطوير علاقاتهم التجارية وعقد صفقات فيما بينهم.

التعليق