الطراونة: تطوير الحياة الحزبية استحقاق إصلاحي يكرس بقانون مبتكر ومعتبر

تم نشره في الأربعاء 22 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - اعتبر رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة خلال رعايته أمس للنقاش المفتوح بين مجلس النواب مع منظمات المجتمع المدني والأحزاب السياسية حول قانون الأحزاب السياسية، أن قانون الأحزاب مفصل مهم من مفاصل تشريعات الإصلاح السياسي، كما أنه مؤشر واضح الاتجاه نحو بيئة سياسية تعددية برامجية تنافس على السلطة ولا تحتكرها.
وأشار إلى أن الحياة الحزبية حالة عامة يجب أن تنشأ وتعيش ضمن محددات مفتوحة، وليست أطرا محددة، لذا فإن تهيئة الظروف الملائمة لتطوير الحياة الحزبية هو استحقاق إصلاحي لا يمكن تكريسه بغير قانون مبتكر ومعتبر، يجعلنا نتجاوز عقدة مراوحة الأحزاب لحالتها الساكنة.
واعتبر الطراونة أن الحياة الحزبية لا تحتاج لقانون، لأن العمل الحزبي فكرة يجمع عليها المقتنعون بها، ويعبرون عنها بكل اللغات السياسية.
ونظم الحوار مشروع تعزيز القدرات المؤسسية والادارية لمجلس النواب في الاردن والممول من الاتحاد الاوروبي.
وتتضمن أجندة اليوم الأول للحوار تقديم دراسة مقارنة لقوانين الأحزاب السياسية من رئيس فريق المشروع ومداخلات الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني حول مشروع القانون، يعقبها مداخلات لعدد من أعضاء مجلس النواب على ما تم عرضه في اليوم الأول.
ويستكمل اليوم الثاني، بعقد أربع ورش تفاعلية، الورشة الأولى حول تأسيس وتمويل الأحزاب السياسية، والثانية حول موضوع الديمقراطية الداخلية للأحزاب السياسية، والثالثة عن وصول النساء لمراكز القرار في الأحزاب السياسية، والاخيرة عن وصول الشباب لمراكز صنع القرار يعقب تلك الورش تقديم التوصيات الختامية. -(بترا)

التعليق