البطولات الأوروبية المحلية

مناظرة بين ميسي ورونالدو في "الكلاسيكو" وقمتان منتظرتان في فرنسا

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً
  • النجمان ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو تنتظرها مواجهة قوية غدا - (ا ف ب)

مدن-  يقص ريال مدريد وبرشلونة شريط مواجهات الكلاسيكو الاقوى في العالم، عندما يلتقيان على ارض الاول غدا السبت، في المرحلة التاسعة من الدوري الاسباني لكرة القدم، في ظل تألقهما محليا وقاريا وانتهاء عقوبة الاوروغوياني لويس سواريز بعد حادثة العض الشهيرة في مونديال 2014.
برشلونة صاحب الدفاع الاقوى في الدوري، لم تهتز شباكه في ثماني مباريات فتربع على الصدارة مع 22 نقطة بفارق 3 نقاط عن اشبيلية الثاني و4 نقاط عن ريال مدريد صاحب اقوى هجوم، الذي دك شباك خصومه بثلاثين هدفا نصفها لهدافه الاسطوري البرتغالي كريستيانو رونالدو، فأعاد تقويم مساره بخمسة انتصارات متتالية بعد خسارتين مبكرتين امام ريال سوسييداد 2-4 وجاره اتلتيكو مدريد حامل اللقب 1-2.
وستتركز الانظار مجددا على عملاقي الفريقين، رونالدو من الطرف الملكي والارجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة.
رونالدو افضل لاعب في العالم للموسم الماضي، حقق بداية خيالية سجل فيها 15 هدفا حتى الآن بتسجيله ثنائية خلال الفوز الكاسح على ارض ليفانتي 5-0 الاسبوع الماضي، فبات اول لاعب في تاريخ الليغا يسجل 15 هدفا في 8 مراحل، علما بأن الدولي البرتغالي لعب 7 مباريات فقط في الليغا هذا الموسم لانه غاب عن المباراة امام ريال سوسييداد بسبب الاصابة.
ورفع الـ"دون" رصيده التهديفي هذا الموسم الى 20 هدفا في 13 مباراة في مختلف المسابقات، والى 272 هدفا في 259 مباراة في مختلف المسابقات مع النادي الملكي و192 هدفا في 172 مباراة في الليغا.
اما ميسي، افضل لاعب في العالم بين 2009 و2012، فقد سجل في مرمى ايبار هدفه الرقم 250 في الليغا وبات على بعد هدف واحد فقط من معادلة الرقم القياسي لافضل هداف في تاريخ الليغا مهاجم اتلتيك بلباو تيلمو زارا (251) الذي ما يزال صامدا منذ 59 عاما، كما سجل 9 اهداف و11 تمريرة حاسمة في 11 مباراة حتى الآن.
ورأى ميسي ان الفوز على ريال اهم من تحطيم رقم زارا: "هذا هو الكلاسيكو ومن الجميل دوما ان تخوضه، لكنه لن يقرر شيئا. الرقم القياسي ليس مهما، المهم ان نلعب جيدا ونفوز".
واراح مدرب برشلونة لويس انريكي ميسي والبرازيلي نيمار في مباراة اياكس الثلاثاء، على غرار اليطالي كارلو انشيلوتي مدرب الريال الذي اخرج رونالدو في الدقيقة 75 من مباراة ليفربول بعد ان اقترب بفارق هدف من الرقم القياسي للاسباني راوول كأفضل هداف في تاريخ دوري الابطال.
وفضلا عن الصراع القديم-الجديد بين رونالدو وميسي، ستكون الانظار شاخصة على مشاركة محتملة للاوروغوياني لويس سواريز المنتهية فترة ايقافه بعد عضه الايطالي جورجيو كييليني في مونديال 2014، وقد يحمل الوان الفريق الكاتالوني لاول مرة في مباراة رسمية بعد اشتراكه في مباريات ودية مع بلاده والفريق الكاتالوني.
سواريز، وهو اغلى لاعب رسميا في تاريخ برشلونة بعد انتقاله صيفا من ليفربول مقابل 125 مليون دولار اميركي او 95 مليون يورو، سيجد نفسه بين تخمة من المهاجمين يتقدمهم ميسي ونيمار الذي يمر في احلى فتراته مع برشلونة بعد انتقاله قبل موسمين من سانتوس البرازيلي اذ سجل 10 اهداف حتى الان في 11 مباراة في مختلف المسابقات.
لكن مدير برشلونة وحارسه السابق اندوني زوبيزاريتا شدد ان لا ضغطا على المدرب انريكي كي يدفع بسواريز في مباراة برنابيو: "نأمل ان نصل الى المباراة بصحة جيدة، وسيقرر المدرب هوية اللاعبين القادرين على المشاركة".
سواريز الذي سجل 31 هدفا لليفربول في الدوري الانجليزي الموسم المنصرم، كاد يخسر انتقاله الى الفريق العريق بسبب تهوره في المونديال، لكن برشلونة آمن به رغم غيابه 4 اشهر عن المواجهات الرسمية اثر عقوبة الاتحاد الدولي.
واللافت ان نجوم برشلونة الثلاثة، ميسي ونيمار وسواريز، عانوا خيبات في المونديال، فخسر الاول النهائي امام ألمانيا، وتعرض الثاني لكسر في احدى فقرات ظهره قبل خسارة بلاده في نصف النهائي امام ألمانيا 1-7 وتسبب طرد سواريز من منتخب الاوروغواي في اضعاف منتخب بلاده وخروجه من الدور ثمن النهائي.
وعن عودة سواريز، قال ميسي بعد الفوز على اياكس امستردام 3-1 في دوري الابطال: "نتوق لعودة لويس لانه سيمنح قوة اضافية للفريق. هو مهاجم كبير يسجل الكثير من الاهداف. انا سعيد لاجله لانه امضى وقتا كثيرا بدون ان يلعب".
اما انريكي فوصف التزام لاعب اياكس السابق: "تمارينه قوية جدا ويولي اهمية للعمل اليومي. ما شاهدته منه في الاسابيع الاخيرة يؤكد انه اقترب من افضل مستوياته".
لكن رغم الاثارة التي ترافق المباراة الاشهر في العالم لدى الاندية، يرى مدرب برشلونة الجديد انريكي انه من المبكر الحديث عن لقاء حاسم على لقب الدوري: "السيناريو الامثل ان يكون ريال بدون نقاط الان، ونحن نمتلك العدد الحالي. الطريق طويلة للنهاية ولن تكون المباراة حاسمة".
وتابع انريكي الذي حمل الوان الفريقين سابقا: "ستكون مقاربة للمباراة على غرار كل رحلات برشلونة الى سانتياغو برنابيو في السنوات القليلة الماضية، سنحاول ان نكون افضل من خصمنا ونحصل على نتيجة ايجابية".
وعن ميسي وتألقه راهنا، قال انريكي رغم رفض اللاعب الموهوب تبديله في الدوري امام ايبار قبل توضيح الامور من الطرفين: "احيانا انظر الى المدرب على الجهة المقابلة واقول لنفسي: كم انا محظوظ للحصول على ميسي في فريقي".
لكن انريكي يواجه امتحانا شخصيا؛ اذ يعد من الشخصيات المكروهة في مدريد بعد انتقاله من ريال الى برشلونة، ويتوقع ان يحظى باستقبال ساخن في اول كلاسيكو له على المقعد التدريبي لبرشلونة.
امضى انريكي (44 عاما) خمسة اعوام في صفوف ريال (1991-1996)، لكنه صنع اسمه مع برشلونة (1996-2004) حيث اصبح قائدا للفريق واحد ابرز رموزه، خصوصا خلال تسجيله في مرمى الميرينغي.
قال مؤخرا: "فترتي مع ريال لم تترك لي ذكريات طيبة"، معتبرا ان قميص البلاوغرانا كانت ملائمة له اكثر من القميص الابيض.
ورأى مدافع برشلونة الفرنسي جيريمي ماتيو (31 عاما) القادم من فالنسيا مقابل 20 مليون يورو والذي سجل الموسم الماضي في مرمى ريال على ملعب برنابيو، ان "برشلونة لم يكن ذاك الفريق الكبير في الموسم الماضي. كان لعبه متوقعا فأصبح الفوز معقدا بالنسبة اليهم. هذه السنة، اصبحت لدينا دينامية جديدة، فالمدرب يطلب منا الضغط على كل كرة، وان نكون متعطشين للفوز بطريقة اسهل".
وفي المعسكر المقابل، يبدو ريال في حالة رائعة، مع رونالدو وباقي ترسانة المدرب انشيلوتي، وعلى رأسها صانع اللعب الكولومبي خاميس رودريغيز، المهاجم الفرنسي كريم بنزيمة وساعد الدفاع الالماني طوني كروس، لكن بطل اوروبا سيفتقد لجناحه الويلزي الطائر غاريث بايل بسبب اصابة عضلية.
وسيخوض خاميس (23 عاما)، هداف مونديال 2014 ست محاولات ناجحة وصاحب اجمل هدف، الكلاسيكو الاول له بعد انتقاله من موناكو الفرنسي في صفقة خيالية بلغت 80 مليون يورو وضعته بين لاعبي المجرة المدريدية.
ورغم امكاناته الهجومية الهائلة ولمساته الفنية القادرة على خرق اعتى الدفاعات، الا ان خاميس تعرض لانتقادات سابقا على ادائه الدفاعي الضعيف فقال الايطالي كلاوديو رانييري مدربه الايطالي السابق في موناكو: "يفكر كالمهاجم لكن عليه ان يدافع ايضا".
وفي ظل التخمة الهجومية لدى ريال ايضا، وتواجد الثلاثي رونالدو-بايل-بنزيمة، اجبر انشيلوتي على ارجاع رودريغيز الى الخلف في ظل خطة 4-3-3 التي ينتهجها: "عندما تعاقدنا مع خاميس، اظهرت الفحوصات الجسدية انه لاعب مقاوم. يمتلك صفات جسدية للاعب الوسط".
ولا شك بأن انشيلوتي هو الشخص المناسب لاعادة تموضع لاعبي الوسط الهجوميين في مواقع اكثر دفاعا على غرار ما فعل مع مواطنه اندريا بيرلو مع ميلان او الارجنتيني انخل دي ماريا في مدريد.
وعلق اللاعب المعني: "يجب ان اركض وبدأت اتأقلم. هذا ما يريده المدرب. وسأقوم بذلك لاني سعيد هنا".
لكن في ظل غياب بايل، قد تتغير المعادلة ويكون لخامس دور هجومي اضافي مع رونالدو وبنزيمة.
وذهبت الافضلية الموسم الماضي لبرشلونة في الدوري، اذ فاز ذهابا على ارضه 2-1، وايابا في مدريد 4-3 بعدما كان متأخرا 3-2 في مباراة طرد فيها مدافعه سيرخيو راموس الذي غاب عن مباراة ليفربول بسبب الاصابة.
وفي ظل المعركة المحتدمة بين ريال وبرشلونة، يترقب اشبيلية الوصيف نتيجة الكلاسيكو قبل ان يستقبل فياريال السادس في مباراة قوية الاحد، وبحال فوزه وخسارة برشلونة سيعادل رصيد الاخير في الصدارة وهو انجاز لافت للفريق الاندلسي.
اما اتلتيكو مدريد حامل اللقب، فيحل ضيفا على خيتافي العاشر في ختام المرحلة بعد غد الاحد، باحثا عن قضم الفارق مع ثلاثي المقدمة؛ اذ يبتعد في المركز الخامس بفارق 5 نقاط عن برشلونة.
وفي باقي المباريات، يلتقي اليوم سلتا فيغو مع ليفانتي، وغدا الميريا مع اتلتيك بلباو، فالنسيا مع التشي، قرطبة مع ريال سوسييداد، ايبار مع غرناطة، والاحد ملقة مع رايو فايكانو، واسبانيول مع ديبورتيفو لاكورونيا.
ليغ 1
تنتظر مرسيليا المتصدر رحلة صعبة بعد غد لمواجهة ليون الرابع في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم التي تشهد مواجهة ساخنة غدا السبت بين باريس سان جرمان الثاني وبوردو الثالث بفارق الاهداف.
ويتصدر مرسيليا الترتيب برصيد 25 نقطة بفارق 7 نقاط امام باريس سان جرمان وبوردو و8 نقاط امام ليون وسانت اتيان الذي يلاقي متز بعد غد.
في المباراة الاولى، يخوض مرسيليا اول اختبار حقيقي له هذا الموسم عندما يحل ضيفا على ليون.
وحقق مرسيليا بقيادة مدربه الجديد الارجنتيني مارسيلو بييلسا بداية متعثرة هذا الموسم بتعادله مع مضيفه باستيا 3-3 وخسارته امام ضيفه مونبلييه 0-2، لكنه ضرب بقوة بعدها وحقق 8 انتصارات متتالية جعلته يتربع على الصدارة بفارق 7 نقاط امام اقرب مطارديه.
ويدخل مرسيليا مباراة الاحد وعينه على النقاط الثلاث لان المراحل الاربع المقبلة ستكون صعبة للغاية خاصة الكلاسيكو امام مضيفه باريس سان جرمان حامل اللقب في العامين الاخيرين وبوردو ونانت السادس في المرحلتين الثالثة عشرة والرابعة عشرة والخامسة عشرة على التوالي.
لكن مهمة رجال بييلسا لن تكون سهلة امام ليون الذي استعاد توازنه في الاونة الاخيرة وتحديدا منذ تغلبه على موناكو وصيف بطل الموسم الماضي 2-1 حيث انتزع بعدها تعادلا ثمينا من مضيفه باريس سان جرمان 1-1، وحقق انتصارات كبيرة على لوريان 4-0 وليل 3-0 ومونبلييه 5-1.
كما ان المرة الاخيرة التي نجح فيها مرسيليا في تحقيق 8 انتصارات متتالية خسر المباراة التالية امام ليون، وهو ما سيسعى الى تفاديه الاحد لان منافسه ليس سوى ليون العائد بقوة الى مراكز الصدارة بعد خروجه المخيب في الدور الفاصل لمسابقة الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ".
وفي المباراة الثانية، سيكون ملعب بارك دي برانس مسرحا لقمة بنكهة خاصة بين باريس سان جرمان وبوردو لفض شراكة الوصافة.
وتكتسي المباراة اهمية خاصة بالنسبة الى مدرب باريس سان جرمان لوران بلان الذي قاد بوردو الى اللقب المحلي عام 2009.
وهي المرة الخامسة التي يواجه فيها بلان فريقه السابق بوردو وهو خرج دائما فائزا أمامه، الاولى في كأس الابطال (السوبر) العام الماضي 2-1 في الغابون، والثانية في ذهاب الموسم الماضي في بوردو 2-0، والثالثة في ربع نهائي كأس الرابطة الموسم الماضي أيضا 3-1 في بوردو كذلك، والرابعة 2-صفر على ملعب بارك دي برانس في اياب الدوري.
ويمني باريس سان جرمان النفس بمواصلة الصحوة بعد فوزين متتاليين على مضيفه لنس 3-1 في الدوري المحلي ومضيفه ابويل القبرصي في دوري ابطال اوروبا.
ويعاني فريق العاصمة الامرين في الآونة الاخيرة بسبب غياب هدافه وهداف الموسم الماضي العملاق السويدي زلاتان ابراهيموفيتش المصاب وكذلك المهاجم الارجنتيني ايزيكييل لافيتزي وبدا ذلك جيدا في مباراته الاخيرة امام ابويل حيث خطف فوزا في الدقيقة 87 من المباراة التي كان فيها الفريق القبرصي افضل.
وما يزيد محن الفريق الباريسي ان مهاجمه الدولي الاوروغوياني ادينسون كافاني سيغيب عن مباراة بوردو بسبب الايقاف لطرده في المباراة الاخيرة امام لنس بسبب طريقة احتفاله بتسجيله الهدف الثالث من ركلة جزاء.
يذكر ان كافاني هو صاحب هدف الفوز على ابويل.
ويدرك باريس سان جرمان جيدا اهمية الفوز على بوردو في سعيه الى تضييق الخناق على مرسيليا المتصدر قبل استضافته بعد مرحلتين، وهو لن يهدر عاملي الارض والجمهور والمعنويات المهزوزة لدى لاعبي بوردو لفشلهم في تحقيق الفوز في المباراتين الاخيرتين (الخسارة امام رينس 0-1 والتعادل مع كاين 1-1).
ويتربص سانت اتيان لرباعي الصدارة وكله امل في انتهاء المباراتين بالتعادل لانتزاع المركز الثاني وتقليص الفارق الى 6 نقاط بينه وبين مرسيليا، ذلك عندما يستضيف متز السابع بعد غد.
ويمني ليل الثامن النفس بمداواة جراحه عندما يحل ضيفا على رين الثالث عشر في رحلة محفوفة بالمخاطر الاحد أيضا.
ويخوض موناكو العاشر اختبارا سهلا امام مضيفه باستيا السادس عشر.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء تولوز التاسع مع لنس صاحب المركز الاخير.
ويلعب غدا ايضا كاين الثامن عشر مع لوريان الخامس عشر، ورينس الرابع عشر مع مونبلييه الحادي عشر، وايفيان السابع عشر مع نانت السادس، ويلتقي الاحد ايضا غانغان التاسع عشر قبل الاخير مع نيس الثاني عشر.
البوند سليغا
تحفل المرحلة التاسعة من الدوري الالماني لكرة القدم بالمباريات الساخنة ابرزها بين بوروسيا مونشنغلادباخ الثاني وبايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب، وباير ليفركوزن السادس وشالكه التاسع.
وتنتظر بايرن ميونيخ رحلة صعبة الى مونشنغلادباخ الاحد المقبل لمواجهة مطارده المباشر بوروسيا على امل توسيع فارق النقاط الاربع بينهما.
ويدخل رجال المدرب الاسباني جوزيب غوارديولا المباراة بمعنويات عالية بعد الفوز الساحق على مضيفهم روما الايطالي (7-1) الثلاثاء في دوري ابطال اوروبا، وهو أكبر فوز في تاريخ النادي خارج قواعده.
ويرصد الفريق البافاري الفوز الخامس على التوالي محليا والسابع على التوالي في مختلف المسابقات، بيد ان مهاجمه الدولي الهولندي اريين روبن صاحب ثنائية في مرمى روما، حذر زملاءه من الافراط في الثقة.
وقال "يجب أن نستمتع بالفوز الكبير على روما ولكن يتعين علينا أن نبقي أقدامنا على الارض، فالموسم ما يزال طويلا ويجب ان نفكر دائما في تحسين مستوانا"، مضيفا "لنبق هادئين ونواصل العمل. الان نعود الى منافسات البوندسليغا وهي مختلفة عن مسابقة دوري ابطال اوروبا".
ويدرك بايرن ميونيخ جيدا ان المهمة لن تكون سهلة امام بوروسيا مونشنغلادباخ الذي يعتبر احد 4 اندية لم تخسر حتى الان في الدوري الى جانب الفريق البافاري وماينتس وهوفنهايم.
وقال حارس مرمى بوروسيا مونشنغلادباخ السويسري يان سومر: "نحن نتطلع الى المباراة بفارغ الصبر، ولكن الجميع يعرفون بأن بايرن ميونيخ فريق يملك مؤهلات جيدة وثقة كبيرة"، مضيفا "سنلعب على ارضنا وأمام جماهيرنا وبالتالي ستكون مباراة مهمة لنا". وتابع "لا يهمنا الفريق الذي سنواجهه هنا سواء بايرن ميونيخ او فيردر بريمن، ما سنقوم به هو التركيز على المباراة فقط".
ويملك بوروسيا مونشنغلادباخ سجلا جيدا امام بايرن ميونيخ في المباريات الست الاخيرة بينهما حيث فاز مرتين بينها واحدة على ملعب اليانز ارينا وتعادل مرة واحدة وخسر 3 مرات اخرها في اياب الموسم الماضي 0-2.
وتتجه الانظار غدا الى ملعب "باي أرينا" في ليفركوزن حيث القمة النارية بين باير وشالكه.
ويدخل الفريقان المباراة بنشوة فوزين غاليين في مسابقة دوري ابطال اوروبا، ويسعى باير ليفركوزن الى استعادة نغمة الانتصارات محليا حيث لم يذق طعمها في المباريات الثلاث الاخيرة (3 تعادلات) وهو يعول على تألقه في المسابقة القارية العريقة لكسب النقاط الثلاث والاقتراب اكثر من الصدارة في حال تعثر بايرن ميونيخ امام بوروسيا مونشنغلادباخ.
في المقابل، يأمل شالكه في تحقيق الفوز الثالث على التوالي بقيادة مدربه الجديد الايطالي روبرتو دي ماتيو.
واعاد دي ماتيو شالكه الى سكة الانتصارات محليا الاسبوع الماضي على حساب بوروسيا دورتموند 2-1، وأوروبيا حيث قاده الى الفوز الاول في دور المجوعات.
وسيحاول بوروسيا دورتموند وصيف بطل الموسم الماضي الاستفادة من فوزه الكبير على مضيفه غلطة سراي التركي برباعية نظيفة الاربعاء في مسابقة دوري ابطال اوروبا، ليعود الى سكة الانتصارات محليا عندما يستضيف هانوفر العاشر غدا السبت.
ولم يتذوق بوروسيا دورتموند طعم الفوز محليا في مبارياته الخمس الاخيرة التي اكتفى فيها بنقطة واحدة فقط.
ويعود الفوز الاخير لبوروسيا دورتموند محليا الى 13 ايلول (سبتمبر) الماضي عندما تغلب على فرايبورغ 3-1 وقتها كان في الوصافة لكنه تراجع حاليا الى المركز الرابع عشر.
واستبعد رئيس نادي بوروسيا دورتموند هانز-يواكيم فاتسكه  الاربعاء اقالة مدرب الفريق يورغن كلوب رغم البداية الكارثية في البوندسليغا.
وقال فاتسكه "قلت دائما، في دورتموند، مدربنا هو من يقرر ساعة رحيله، وهذا ساري المفعول دائما"، معربا عن ثقته في مدرب "دقيق ومبتكر" منذ اليوم الاول من تعاقده معنا ولم "يضجر أبدا" من المنصب الذي يشغله منذ العام 2008.
وتفتتح المرحلة اليوم بلقاء فيردر بريمن الثامن عشر الاخير مع كولن الحادي عشر.
ويلعب غدا اوغسبورغ الثاني عشر مع فرايبورغ السابع عشر قبل الاخير، وهوفنهايم الثالث مع بادربورن السابع، وهرتا برلين الثالث عشر مع هامبورغ السادس عشر، واينتراخت فرانكفورت الثامن مع شتوتغارت الخامس عشر.
ويلتقي الاحد ايضا فولفسبورغ الخامس مع ماينتس الرابع. -(أ ف ب)

التعليق