"مبادرة" ترشح الخريشا لرئاسة مجلس النواب

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان -الغد - أجمعت كتلة مبادرة النيابية على ترشيح النائب حديثة الخريشا لرئاسة مجلس النواب في الانتخابات التي ستجري في الثاني من الشهر المقبل.
ويتنافس الخريشا على الموقع مع رئيس المجلس الحالي عاطف الطراونة، والنواب: أمجد المجالي، مفلح الرحيمي، وحازم قشوع.
وقالت الكتلة، في بيان أمس أعلنت فيه تبنيها لترشح الخريشا لموقع رئاسة المجلس، إن "النواب" يحتاج في المرحلة المقبلة إلى قيادة جديدة في رئاسته ومكتبه الدائم، وتفعيل النظام الداخلي وإقرار مدونة السلوك.
وأضافت إنه يجب العمل على ايجاد مركز للدراسات داخل حرم المجلس، وذلك ليتمكن النواب من ممارسة عملهم التشريعي على أكمل وجه، بحيث تكون هناك جهة داخل المجلس يتم الرجوع إليها في تقديم الرأي والمشورة خلال عمل النواب التشريعي.
وتابعت أن الرأي العام الأردني يطالب بإصلاحات تكون أكثر عمقاً واتساعاً مما هو موجود حالياً، وعليه ستعمل الرئاسة الجديدة (إذا قدّر لها الفوز بالمنصب) بكل حس وطني مسؤول ووعي كامل لضرورات المرحلة في التطوير والتقدم والإصلاح مع الكتل النيابية المختلفة وذلك من خلال بناء تحالفات على أساس برامجي سياسي.
وذكرت الكتلة سنحاول جاهدين أن لا ينزلق المجلس إلى اتخاذ مواقف غير مسؤولة اعتقاداً بأن هذه المواقف ستزيد من شعبيته، مشيرة إلى أنه وفي كل الحالات التي جرت "اضطر المجلس إلى أن يتراجع عن المواقف المتخذة، الأمر الذي يلحق الأذى به باعتبار أن أداءنا المسؤول هو من يعطي الثقة والمصداقية بالمجلس وهو من يسلبها".
كما أوضحت أننا سنعمل من خلال الرئاسة على "إيقاف الهدر المالي، وأي تجاوزات على القوانين والأنظمة والتعليمات النافذة في المملكة داخل المجلس وخارجه، وبناء إدارة كفؤة في المجلس تستطيع ان تقدم الخدمات المساندة اللازمة لتسهيل مهمة اعضاء المجلس بالقيام في واجباتهم".

التعليق