التركيز على الشباب والواعدين مستقبلا

اتحاد المصارعة يعتذرعن البطولة العربية وغرب آسيا

تم نشره في الاثنين 27 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً
  • رئيس اتحاد المصارعة د. حسين الجبور يتوسط عددا من الأعضاء واللاعبين –(الغد)

عمان –الغد – قرر اتحاد المصارعة في اجتماعه الذي عقده أول من أمس في مقر الاتحاد، برئاسة د. حسين الجبور، الاعتذار عن عدم المشاركة في البطولة العربية للرجال، المقرر إقامتها في مصر خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وجاء الاعتذار من أجل إعادة ترتيب الأمور داخل أروقة الاتحاد، خاصة بعد إخفاق منتخب المصارعة في الحصول على نتائج إيجابية في الدورة الآسيوية، التي أقيمت في كوريا الجنوبية خلال شهر تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، حيث خرج ثلاثة من اللاعبين من نزالات بعدم التكافؤ، وهم إبراهيم عرعر ويحيى أبو طبيخ وعبدالله شاهين، الأمر الذي يحدث لأول مرة في تاريخ المشاركات الأردنية في الدورات الآسيوية على مدار 10 سنوات منذ بداية المشاركة في العام 2002، بينما خرج اللاعب الرابع هاني المرافي من الدور الثاني بدون تحقيق أي نتيجة ايجابية.
وحسب رئيس الاتحاد حسين الجبور، فقد سببت نتائج المنتخب في الدورة الآسيوية صدمة كبيرة للاتحاد الأمر الذي جعله يشكل لجنة تحقق من أجل الوقوف على حيثيات الإخفاق، والاستماع إلى رأي المدرب سعد درويش واللاعبين الأربعة المشاركين، بانتطار التقرير النهائي ورفعه الى مجلس إدارة الاتحاد، من أجل اعتمادة خلال الجلسة المقبلة، وتزويد اللجنة الأولمبية بقرار لجنة التحقق.
وكان اللاعب يحيى أبو طبيخ آثر المشاركة، رغم نصيحة طبيب اللجنة الأولمبية بعدم المشاركة، ولدية تقرير طبي بهذا الشأن -على حد زعم اللاعب-، أما إبراهيم عرعر وعبدالله شاهين فهما يشاركان لأول مرة في بطولة كبرى بهذا المستوى.
الاعتذار عن غرب آسيا
وقرر الاتحاد الإعتذار عن عدم المشاركة في بطولة اتحاد غرب آسيا للمصارعة، المقرر إقامتها في لبنان خلال تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وجاء قرار الاعتذار بسبب تغيير موعد البطولة، الذي كان مقررا خلال شهر آذار (مارس) المقبل.
وذكر أمين سر الإتحاد والناطق الإعلامي يونس العبداللات، أن الاتحاد حريص على تواجده في بطولات اتحاد غرب آسيا، لكن تغيير موعد البطولة، وارتفاع تكاليف المشاركة، حال دون المشاركة، إلى جانب غياب الجدوى الفنية للمشاركة في البطولة في الوقت الحاضر.
التركيز على الواعدين
وقال رئيس اتحاد المصارعة حسين الجبور أن الاتحاد سيضع خطته للعام المقبل، مركزا على الشباب والناشئين، من أجل بناء منتخبات وطنية قوية قادرة على المنافسة، وأن الاتحاد بصدد إعداد خطط تفصيلية، سيتم متابعتها أولا بأول من قبل المختصين، والتعاون مع الأندية للوصول إلى كافة اللاعبين المتميزين، من أجل اعتمادهم وضمهم إلى المنتخبات الوطنية، والمباشرة بتدريبهم على مدار العام، وإشراكهم في البطولات الداخلية والخارجية.
وأوضح أن هناك اتصالات مع الاتحادين التونسي والسعودي، من أجل إقامة معسكرات تدريبية مع فرقها في عمان وتونس والسعودية، بهدف تبادل الخبرات من خلال اللقاءات الودية، وإعداد جيل جديد قادر على تلبية الطموحات.

التعليق