احرق السعرات الحرارية بطرق مجربة

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً
  • تغير اسلوب الحياة يسهم في تخفيض الوزن - (ارشيفية)

إسراء الردايدة

عمان -  فقدان الوزن بوقت سريع والتخفيف من كمية الدهون المتراكمة في الجسم هو حلم يسعى الكثيرون لتحقيقه، ويمكن ذلك من خلال النصائح الآتية التي وضعها خبراء في التغذية واللياقة البدنية من محرري مجلة Redbookmag.com، وهي مثبتة طبيا وتساعد على حرق الدهون وفقدان بعض الكيلوغرامات  الزائدة:
- اشرب الشاي الأخضر، له قدرة على مكافحة السرطان وهو أيضا فعال في زيادة عملية التمثيل الغذائي في الجسم. وفي دراسة نشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية American Journal of Clinical Nutrition، وجدت أن تناول مستحضر الشاي الأخضر 3 مرات يوميا يساعد على حرق 60 سعرة حرارية إضافية في اليوم، وهذا يعني فقدان 2.5 كغم سنويا أو 6 باوندات. وهذا يعود الى عناصر الكاتيكنز المتواجدة في الشاي الأخضر والتي تزيد من مستويات إفراز مادة كيميائية في الدماغ وتسرع عملية الأيض، بحسب اختصاصية التغذية جوي باور ومؤلفة كتاب Cooking with Joy.
- استخدم الأثقال للتمرن، فالأوزان خلال التدريب هي وسيلة فعالة من أجل حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع، بحسب ريتشارد كوتن خبير اللياقة والفيسيولوجي لموقع myexerciseplan.com. موضحا أن تمارين القوى ورفع الأثقال تساعد من تسريع عمليات الأيض بالمقارنة مع التمرين العادي. كما أن أثره يستمر حتى بعد انتهاء فترة التمرين ولمدة تصل لساعتين. ووفقا لدراسة نشرت في مجلة الطب والعلوم والرياضة والتمرين في العام 2011، وجد أن أفضل حركات الحرق السريعة هي تمارين القرفصاء والستبس والدفع بتكرار عشر مرات لكل واحدة منها.
- تناول الحديد، فإن لم يتوفر مخزون كاف من الحديد في الجسم فلن يحصل على حاجته الكافية من الأكسجين لخلايا الجسم، ما يتسبب في تباطؤ عملية الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم، بحسب اختصاصية التغذية سامانثا هيلر في مركز نيويورك الطبي. وتضيف هيلر أن معظم الفيتامينات المتعددة تحتوي على 15 ملغ للبالغين في جرعاتهم، وينبغي أن تحصل على ثلاث الى أربع حصص خاصة بك، وهذا يعني تناول أطعمة غنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء الخالية من الدهون والدجاج والحبوب الكاملة والمكسرات، ومن أعراض نقص الحديد التعب والضعف العام.
- تناول الماء، ففي دراسة ألمانية حديثة نشرت مؤخرا، وجد أن شرب كأسين من الماء في وقت معين يساعد على تنشيط عملية التمثيل الغذائي وعمليات الأيض في الجسم بنسبة 30 %، وبحسب هيلر ينصح بتناول 1.5 لتر من الماء يوميا، ما يعني أن معدل حرق السعرات المتوقع خلال عام على هذا المنوال يصل الى 17.400 سعر حراري، ما ينجم عنه فقدان  ما يفوق 5 باوندات.
- نوع في التمارين التي تمارسها؛ فالتمرين المتنوع يحفز عملية الأيض بالجسم، بحسب غلين غاسر مدير برنامج علم الحركة في جامعة فيرجينيا ومؤلف كتاب The Spark. Researchers. وبين غاسر أن التمارين ذات الكثافة المختلفة تسرع في حرق السعرات الحرارية بشكل أكبر من تلك التمارين التي تسير على السرعة والنمط نفسهما، خصوصا في ظل السرعة القصوى والهدوء وإعادة زيادة السرعة مرة أخرى.
- تناول الألبان؛ فالنساء اللواتي يتناول منتجات الألبان قليلة الدسم مثل لبن الزبادي والجبن قليل الدسم يفقدن من وزنهن أكثر من اللواتي لا يتناولنه، بحسب دراسة نشرت في 2012 في مجلة أبحاث السمنة. وبحسب مؤلف الدراسة د. مايكل زامل ومدير معهد التغذية في جامعة تينيسي نوكسفيل، فإن الكالسيوم أشبه بزر للتحول في الجسم الذي يخبر الجسم بحرق الدهون الزائدة بشكل أسرع. ويؤكد أنه لا يمكن حرق السعرات أو الدهون سريعا من المنتجات نفسها والأطعمة غير المحصنة؛ أي التي لا تحتوي على الكالسيوم، لذا يجب أن تكون الجرعة اليومية للكالسيوم بمعدل 1.200 ملغ وتضم حوالي ثلاث حصص من منتجات الألبان يوميا.
- تناول السمك، فالذين يتناولون السمك بشكل متكرر تكون مستويات هرمون اللبتين لديهم منخفضة وارتفاع نسبة مستويات هذا الهرمون يرتبط بالسمنة وانخفاض معدل الأيض. وبحسب د. لويز ارون اختصاصية السمنة في مركز ويل كورنيل في نيويورك، يفضل استهلاك من ثلاث الى أربع حصص من السمك كل أسبوع وتحديدا الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة أو الماكريل.
- تمرني خلال الدورة الشهرية؛ فممارسة الرياضة خلال فترة الطمث تساعد على فقدان الوزن أكثر من أي وقت آخر. فوفقا لدراسة قامت بها جامعة اديلايد في أستراليا في 2010، وجد أن هرموني الاستروجين والبروجسترون يزيدان من حرق الدهون ويشجعان الجسم على حرق الدهون بنسبة 30 % والسعرات الحرارية على مدى أسبوعين مقبلين بعد فترة التبويض وحتى قبل يومين من فترة الإحاضة.

[email protected]

@Israalradaydeh

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شكرا (امل)

    الأحد 17 تموز / يوليو 2016.
    شكرا جزيلا على هذه المعلومات المفيدة