المباشرة بإعادة تأهيل أرضية ستاد عمان والإنجاز منتصف العام المقبل

تم نشره في الثلاثاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً
  • جانب من ازالة ارضية ستاد عمان الدولي لإعادة زراعته من جديد- (تصوير جهاد النجار)

عمان- الغد- باشرت ورش العمل في ستاد عمان الدولي مهامها بإزالة العشبة الحالية في ارضية الاستاد من اجل اعادة زراعته بعشبة جديدة، في ضوء التآكل الذي اصاب ارضيته جراء الاستخدام المكثف من العديد من الجهات، كان أخرها زيارة البابا، الأمر الذي استدعى اغلاقه في وجه النشاطات لا سيما كرة القدم وألعاب القوى منذ حوالي 5 أشهر، وسيصار إلى البدء بزراعته منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
وقال مدير عام مدينة الحسين للشباب الدكتور عاطف رويضان أن المتعهد الذي رسا عليه العطاء باشر بالعمل لإزالة الطبقة العلوية فيما تبين أن شبكة التصريف والسقاية بحالة جيدة ولا تحتاج إلى استبدال أو تغيير، واشار الرويضان إلى أن مدة العطاء منذ بدء العمل تصل إلى 220 يوما، ليكون الملعب جاهزا هذا في حال سمحت الاحوال الجوية بالاستمرار في العمل.
وكشف مدير عام المدينة أن قيمة العطاء حوالي 84 ألف دينار ويتضمن هذا المبلغ ازالة الطبقة السطحية بالاضافة إلى الطبقة التي تحتها بقياس حوالي 15 سم، ومن ثم الزراعة وعملية القص خلال الفترة التي تسبق عملية الاستخدام.
واضاف الرويضان بأن المجلس الأعلى سيقوم ايضا بطرح عطاء إعادة تأهيل المضمار وتركيب المضمار الجديد بعد أن اوشك المضمار الحالي على الاستهلاك في ظل تعدد الفجوات الأمر الذي يحول دون قانونيته.
بدوره قال المهندس المشرف من قبل مدينة الحسين للشباب والمتخصص في زراعة ملاعب المدينة عون عصام عريضة أنه لا يتوقع أن يتم انجاز ارضية ستاد عمان بصورة نهائية قبل حلول منتصف العام المقبل، أي أن الاستاد لن يستخدم من قبل اتحاد كرة القدم خلال الموسم الحالي وانما سيكون جاهزا خلال الموسم المقبل 2015-2016.
ونوه عريضة إلى أن العطاء البالغ 84 ألف دينار يتضن أيضا تزويد المدينة بـ"ماكينة قص "تراكتور" بقيمة 23 ألف دينار، بالاضافة إلى مضختين للسقاية والري.
وبخصوص نوعية العشبة أكد أن البذور الأولية ستكون عبارة عن خليط بين "ليليوم تروني وكنتكي بلوغراس" بيد أن العشبة الرئيسية لم يتفق عليه حتى الآن.
وعلمت " الغد" من مصادر مطلعة أن العشبة التي اختارها اصحاب الاختصاص في المجلس الأعلى للشباب هي من غير التي يريد المتعهد زراعتها والتي سيصار إلى استيرادها من أميركا.
وكانت أمانة عمان الكبرى اخطرت اتحاد كرة القدم باغلاق ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة لنفس الغرض بالإضافة إلى انشاء بعض المباني الخاصة باستضافة كأس العالم للشابات العام 2016، مثلما هو حال مدينة الحسين للشباب التي ستقوم بإنشاء مبنى أمام بوابة مدخل اللاعبين يتضمن غرف غيار اللاعبين والحكام وقاعات اجتماعات واخرى للمؤتمرات الصحفية وغرفة لفحص المنشطات وبقية الاحتياجات الأخرى، ومبنى مماثل في مدينة الأمير محمد، حيث رصد المجلس الأعلى للشباب مبلغ مليون دينار لانشاء المبنيين، بانتظار إحالة هذه العطاءات للمباشرة بالتنفيذ.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »القصة مطولة...كتييير (اياد صالح)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    على الجهة المسؤولة عن زراعة الملاعب وديمومتها الإجابة على عدة تساؤلات حول ستاد عمان، ولعل أهم هذه التساؤلات: كم مدة إغلاقات ستاد عمان خلال العشر سنوات الماضية ؟ وهل هذه المدة "طبيعية"؟ وهل تمت محاسبة الجهة المسؤولة عن الأخطاء (إن وجدت) في عمليات إعادة زراعية الأرضية المتتالية؟
  • »القصة مطولة... (فارس)

    الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014.
    من إمتى مسكر إستاد عمان..هلا بلشوا شغل..ما شاء الله !!وبعدين مطوووول لما يفتتح ولما يتم أستخدامه ببلش الفجوات في العشب تظهر و يظهر لون التراب ...ويقولوا عادي..هكذا الملاعب العالمية!!و هنالك ضرورة لتغير ووضع كراسي حديثة ولها ظهر وليست مكسرة..