البتراء: طالبات كلية السياحة والآثار يعتصمن للمطالبة بسكن داخلي

تم نشره في الأربعاء 29 تشرين الأول / أكتوبر 2014. 11:00 مـساءً

حسين كريشان

البتراء - أغلق عدد من طالبات كلية السياحة والآثار في البتراء التابعة لجامعة الحسين بن طلال البوابة الرئيسية لمبنى عمادة الكلية ومنعن الموظفين من الخروج أو الدخول الى مكاتبهم خلال اعتصام نفذنه احتجاجا على عدم وجود سكن داخلي لهن منذ فترة طويلة.
وأشرن خلال الاعتصام أمس، الى أن احتجاجهن جاء للمطالبة بإيجاد سكن داخلي بدلا من السكن الذي قامت إدارة الجامعة بتسليمه الى مالكه، لافتات الى أن قضية عدم وجود سكن داخلي للطالبات قائمة منذ ثلاثة أشهر، فيما ينتظرن إيجاد سكن، رغم المطالبة المتكرره لإدارة الجامعة.
وأكدن أن غالبية الطالبات يعشن معناة شديدة لعدم وجود سكن داخلي، نظرا لارتفاع أجرة الشقق في مدينة البترا والتي تصل الى 300 دينار، فضلا عن التزامات المياه والكهرباء.
وقلن إن إدارة الجامعة لجأت الى توقيف واسطة النقل مؤخرا والتي كانت تقل الطالبات من الجامعة الى الكلية، ما فاقم من التزاماتهن المالية وشكل أعباء مالية إضافية على أسرهن التي أصبحت غير قادرة في الآونة الأخيرة على تأمينها في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية التي تمر بها غالبية المواطنين، مؤكدات  أن السكن يعتبر من مقومات الراحة النفسية وعنصرا من العناصر الرئيسية الجاذبة للدراسة في هذه الكلية.
 الى ذلك، أكد رئيس جامعة الحسين بن طلال الدكتور طه الخميس أن الجامعة ومنذ أن قامت بتسليم السكن السابق للطالبات بناء على طلب من مالكه لجأت الى نقل الطالبات المقيمات فيه الى السكنات الداخلية في مدينة معان لحين استئجار سكن جديد في لواء البتراء من خلال العطاءات التي تم طرحها في الصحف المحلية.
وأشار الخميس أن اللجنة المعنية في هذا الموضوع ستقوم بزيارة كل المباني التي تقدم أصحابها وسيتم اختيار المبنى الذي تتوافر فيه الشروط المطلوبة لتوفير الأمن والأمان والسكن الملائم والراحة للطالبات، بحيث سيتم استئجاره ضمن أنظمة وقوانين الجامعة في أقرب وقت ممكن.

التعليق