طرق للتعامل بإيجابية مع الأطفال من ذوي الإعاقة

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • إن تربية الطفل بطريقة صحيحة تكون آثارها إيجابية سواء كان الطفل يعاني من إعاقة أم لا - (أرشيفية)

عمان- الغد- يتم تشخيص أي طفل بأنه يعاني من إعاقة معينة، فتشعر الأم أحيانا أنها قد لا تكون قادرة على استيعاب الأمر والتعامل معه، أو قد يكون الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة مما قد يجعل الأم غير قادرة على تحديد الطريقة الصحيحة التي يجب عليها أن تعامل الطفل بها ووسائل التربية المناسبة له. وعلى سبيل المثال فإن الطفل الذي يعاني من إعاقة ما لا يحتاج من أمه أن تتساهل معه بالكامل فيما يتعلق بأمور التربية والأمور التي قد تتطلب معاقبته، مع الوضع في الاعتبار أنك إذا لم تعاقبي طفلك بسبب أمر خطأ فعله فقط بسبب أنه من ذوي الإعاقة فإن هذا الأمر يكون مثل أنك تقولين له إنك غير قادر على تعلم أمور جديدة.
وعلى الأم، وفق ما أورد موقع "ياهو مكتوب"، أن تدرك أن ما سبق ذكره لا يعني دائما معاقبة الطفل، ولكنه يعني أن تقوم الأم بوضع بعض الحدود والقيود لطفلها وجعله يستوعب ما ارتكبه من خطأ بطريقة كلها حب ودعم. وهناك بعض الطرق المتنوعة التي ستساعدك في التعامل مع وتربية الطفل الذي يعانى من إعاقة معينة.
إن تربية الطفل بطريقة صحيحة تكون آثارها إيجابية سواء كان الطفل يعاني من إعاقة أم لا، مع الوضع في الاعتبار أن الطفل إذا كان يعاني من إعاقة معينة في التعلم فإنه سيستجيب لتوجيهات الأم بشرط أن تكون طريقة تعامل الأم مع الطفل لا تتغير. يجب أن تضعي لطفلك روتينا معينا في كل أمور حياته وبعد ذلك عليك أن تعلميه كيف يكون قادرا على تلبية ما تتوقعينه منه. ويجب على كل أم أن تعلم أن الطفل عندما يعلم أن حياته يحكمها نظام معين فإنه سيشعر بالأمان.
يجب على كل أم لديها طفل من ذوي الإعاقة أن تدرس جيدا الحالة التي يعاني منها الطفل والعوامل التي تؤثر على تلك الحالة. وبالتالي فإنه لكي تكوني قادرة على معاملة طفلك بالطريقة الناجحة فعليك أن تكوني على دراية جيدة بحالة الطفل. وإذا كان هناك أمر لا تفهمينه فيمكنك أن تقومي باستشارة طبيب الطفل.
ويمكنك أن تتحدثي مع أمهات لأطفال يعانون من نفس مشاكل طفلك. يجب أن تكون الأمور التى تتوقعين من طفلك القيام بها واضحة وبسيطة أي أن الطفل يجب أن يكون قادرا على فهم ما يطلب منه بدون تعقيدات وكلما نجح الطفل في تحقيق هدف معين فيمكنه أن ينقل لتحقيق الهدف الذي يليه أو البدء فى العمل عليه. استخدمي مع طفلك نظام المكافآت، مع الوضع في الاعتبار أن المكافآت لا يجب أن تكون مادية، مع الوضع في الاعتبار أن العقوبة التى ستقومين بفرضها على الطفل يجب أن تكون ذات علاقة مباشرة بما ارتكبه الطفل من خطأ. وعلى سبيل المثال إذا قام الطفل برمي الطعام أثناء الأكل فيمكنك أن تقومي بسحب الطبق من أمامه فورا.
ويجب أن تنتبهي إلى بعض الأمور مثل أن الطفل المصاب بالتوحد قد يعتبر عقابه بأن يجلس بمفرده ليس عقابا على الإطلاق، وفى تلك الحالة يمكنك مثلا أن تقومي بسحب لعبته المفضلة منه لفترة معينة من الوقت. وبدلا من الاعتماد على عقاب الطفل فقط عليك أن تقدمي له السلوك البديل الذى تريدين منه أن يتبعه. وإذا كان طفلك يسيء التصرف لكي يجذب انتباهك، ففي تلك الحالة من الأفضل لك أن تقومي بتجاهله.
كوني حريصة على إيصال المعنى والطلب الذي تريدين توصيله لطفلك بطريقة من السهل عليه فهمها، وفي حالة الطفل من ذوي الإعاقة يمكنك أن تقومي باستخدام الصور والإشارات وكل ما تحتاجينه لايصال الرسالة للطفل. هناك بعض أنواع الاضطرابات والإعاقات التي قد يكون الطفل مصابا بها تحتاج منك الالتزام بروتين صارم للطفل، ولجميع أمور حياته مع الالتزام بهذا الروتين كل يوم حتى يكون الطفل على دراية بجدوله كل يوم.

التعليق