مطالبات للحكومة بالتعامل بجدية مع ملفي الفقر والبطالة

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

رداد ثلجي القرالة

عمان- دعا اقتصاديون الحكومة إلى جدية التعامل مع ما جاء في خطاب العرش فيما يتعلق بمشكلتي الفقر والبطالة عبر ايجاد مشاريع وخطط توفر فرص عمل للأردنيين.
وبين هؤلاء لـ"الغد" أن جميع خطابات الملك تركز على معالجة مشكلتي الفقر والبطالة إلا أن المشكلة ماتزال قائمة نتيجة عدم وجود خطط واستراتيجيات لدى الحكومة للتخلص من تلك المشكلة.
وأوضحوا أن الارقام الفعلية للبطالة والفقر أكثر مما يتم الافصاح عنه من قبل الجهات المعنية فيما طالبوا الحكومة أن تضع خطة زمنية للقضاء على مشكلتي الفقر والبطالة سيما بعد تفاقمهما خلال الفترات الماضية.
ودعا الملك أمس في خطاب العرش إلى مضاعفة الجهود المستمرة للحدّ من مشكلتي الفقر والبطالة ، مشيرا إلى أنه تم إقرار الاستراتيجية الوطنية للتشغيل لتوفير فرص العمل للشباب، وتم إنشاء صندوق تنمية المحافظات للقضاء على مشكلتي الفقر والبطالة.
ويشار إلى أن نسبة الفقر في المملكة تبلغ حوالي 14 % بحسب الأرقام الرسمية فيما يشير خبراء إلى أن النسبة الحقيقية تتراوح من 17 % إلى 21 % وتبلغ نسبة البطالة 11.4 %.
وأكد الخبير الاقتصادي د.قاسم الحموري  ضرورة ان تولي الحكومة جدية لمعالجة مشكلتي الفقر والبطالة وان تأخذ ما جاء بخطاب العرش الملكي بعين الاعتبار.
وأشار الحموري أنه لا يمكن أن يتم معالجة مشكلتي الفقر والبطالة من دون وجود خطة زمنية وسياسة اقتصادية ناجحه لايجاد  فرص عمل تتكفل بالقضاء على المشكلة.
وأضاف الحموري أن الحكومة مطلوب منها ان تعيد النظر بسياستها الاقتصادية وفريقها الاقتصادي واعداد بنية وارضية استثمارية لزيادة حجم الاستثمارات الاجنبية لايجاد اكبر عدد من فرص العمل.
ولفت الحموري إلى أن بقاء الحكومة على سياستها الاقتصادية المتبعه حاليا سيفاقم مشكلة ارقام الفقر والبطالة، سيما وان ارقام التضخم ما تزال تشهد ارتفاعا بين الحين والاخر دون وجود أي اهتمام حكومي لخطورة ارتفاع ارقام التضخم والفقر والبطالة.
وقال الخبير الاقتصادي د.عبد الخرابشة إن "أهم ما يمكن أن توليه الحكومة اهتمامها هو حل مشكلة الفقر والبطالة وهو ما ينادي به الملك في جميع المحافل الرسمية وتوجيه الحكومة الى القضاء على تلك المشكلة".
وبين الخرابشة أن مشكلة الفقر والبطالة تحتاج الى دراسات معمقة لمعرفة جيوب الفقر والتركيز على مناطق جيوب الفقر للنهوض بها من خلال فتح مشاريع وزيادة الاستثمار في تلك المناطق لخلق فرص عمل.
واوضح أن على الحكومة والجهات المعنية أن تعمل على التنمية الاقتصادية في الدولة من خلال زيادة الاستثمارات الداخلية وتوطين الاستثمارات الخارجية سيما في بعض مجالات الصناعات والتي توجد فرص عمل مكثفة.
وبين الخرابشة ان على الدولة ان تعيد النظر في بعض الانظمة والتشريعات التي تخص البيئة الاستثمارية في المملكة.
وطالب الخرابشة الجهات المعنية ان تأخذ كل ما جاء بخطاب العرش الملكي على محمل الجد سيما فيما يخص الاقتصاد الوطني والنهوض به.
ويشار إلى أن نسبة البطالة خلال الربع الثالث من العام الحالي هبطت إلى  11.4 % مقارنة مع 14 % في نفس الفترة من العام الماضي بحسب البيانات الصادرة عن دائرة الاحصاءات العامة.
وبينت الدائرة أمس ان نسبة البطالة تراجعت خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الحالي إلى 11.7 % مقارنة مع 13.1 % في نفس الفترة من العام الماضي.
وبينت الدائرة أن نسبة البطالة للذكور بلغت خلال الربع الثالث من العام الحالي 9.2 % مقابل 22.0 % للإناث.
وبأخذ الجنس بالاعتبار؛ يتضح أن معدل البطالة انخفض للذكور بمقدار 1.2 نقطة مئوية وارتفع للاناث بمقدار 1.9 نقطة مئوية عن الربع الثاني من العام 2014.

raddad.algaraleh@alghad.jo

 

التعليق