فرق المجموعة الأولى تتحصن بالمحترفين وتبدأ معسكراتها الخارجية

السلط يواجه أقوياء آسيا في بطولة الأندية الـ17 بقطر

تم نشره في الثلاثاء 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • مدرب السلط جهاد قطيشات يوجه اللاعبين في مباراة محلية سابقة - (الغد)

بلال الغلاييني

عمان – يخوض فريق السلط مواجهات قوية وهو يشارك في بطولة الأندية الآسيوية السابعة عشرة التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 28 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، ولغاية 8 كانون الأول (ديسمبر) المقبل بمشاركة 10 أندية آسيوية، حيث يلعب السلط في المجموعة الأولى التي تضم الى جانبه فرق الغرافة القطري ولخويا القطري وثامن الحجج الإيراني والقرين الكويتي، بينما يلعب في المجموعة الثانية فرق الجيش القطري والأهلي سداب العماني والخليج السعودي والكويت الكويتي، وحسب نظام البطولة تلعب الفرق في الدور الأول مواجهات وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة، ثم ينتقل الفريقان الحاصلان على المركزين الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الثاني (قبل النهائي)، فيما تلعب بقية الفرق في لقاءات لتحديد المراكز من 5 ولغاية 10.
وفي قراءة أولية لتحضيرات الفرق التي جاءت في مجموعة السلط (الغرافة ولخويا وثامن الحجج والقرين)، فإن تحضيراتها الفنية دخلت في مراحل متقدمة، وبدأت بخوض اللقاءات التدريبية من خلال المعسكرات التدريبية التي تقيمها خصيصا للبطولة الآسيوية، ففريق القرين الكويتي الذي يعتبر حاليا من أقوى الفرق الكويتية، وهو يتصدر حاليا منافسات (دوري الدمج العمومي) بعد أن حقق الفوز في ثلاثة لقاءات كان آخرها على فريق الفحيحيل الكويتي بنتيجة 41-24.
والفريق يتطلع إلى المنافسة وبكل قوة للفوز باللقب الآسيوي، ولهذا الغرض يطير يوم غد "الأربعاء" الى السويد لإقامة معسكر تدريبي يمتد 20 يوما، يلعب خلاله 8 لقاءات ودية مع فرق سويدية وأخرى دنماركية، في الوقت الذي تعاقد فيه الفريق مع حارس مرمى المنتخب السعودي ونادي النور محمد آل سالم، حيث يعتبر الحارس آل سالم من أفضل حراس المرمى في قارة آسيا.
ومن انجازات الفريق حصوله على لقب بطولة الأندية العربية ابطال الدوري الثانية والعشرين التي أقيمت في تونس العام الماضي، والفريق يضم في صفوفه المع نجوم كرة اليد الكويتية.
فريق لخويا القطري تعاقد مع خمسة لاعبين محترفين لمشاركتهم في البطولة، والفريق يتطلع للمنافسة على حجز إحدى بطاقتي التأهل الى الدور الثاني عن المجموعة الأولى، وينتظر أن يبدأ الفريق خلال الأيام القليلة المقبلة معسكره التدريبي الذي يقام في العاصمة البحرينية المنامة، يلعب خلاله سلسلة من اللقاءات الودية التي تسبق مشاركته بالبطولة.
فريق الغرافة القطري والذي سيقيم معسكرا تدريبيا خارجيا لم يحدد جهته، فان تطلعاته تتجاوز التأهل الى الدور الثاني، وإنما الفوز بلقب البطولة، فهو يضم في صفوفه عددا كبيرا من لاعبي المنتخب القطري، والفريق مؤهل لتحقيق إنجاز جديد لكرة اليد القطرية نظرا للإمكانيات الفنية التي يتسلح بها.
أما فريق ثامن الحجج الإيراني، وحسب المعلومات التي توفرت فإنه من أقوى الفرق الإيرانية التي توجت باللقب المحلي اكثر من مرة، والفريق ترك بصمات واضحة في مشاركته في بطولة الأندية الآسيوية الخامسة عشرة التي أقيمت في الدوحة، حيث حصل الفريق على المركز الخامس بعد سلسلة من الانتصارات التي حققها خصوصا في الدور الثاني، إلى جانب فوزه في أكثر من مباراة في الدور الأول.
السلط في مهمة صعبة
فريق السلط يخوض مهمة صعبة في هذه البطولة نظرا للمجموعة الصعبة التي جاء فيها الى جانب أقوى الفرق في القارة الآسيوية، ورغم هذه المهمة، فإن مدرب الفريق الوطني جهاد قطيشات عبر عن ارتياحه للمستوى الفني الذي وصل اليه الفريق لغاية الآن بعد أن كثف من التدريبات في الآونة الأخيرة، موضحا أنه يطمح في مجاراة هذه الفرق القوية وتحقيق نتائج جيدة خصوصا في الدور الأول، معتبرا مشاركة السلط مفيدة جدا من الناحية الفنية وتزيد من خبرات اللاعبين.
وأشار قطيشات، انه ونظرا لتوقف النشاطات المحلية، فإن الفريق بدأ بخوض اللقاءات الودية والتي اقتصرت على ملاقاة الفرق العسكرية وهي فرصة ايضا للوقوف على الناحية الفنية والبدنية للفريق قبل ان يتوجه الى معسكره التدريبي الذي يسبق منافسات البطولة، في الوقت الذي قدم فيه الشكر والتقدير الى رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية على وقوفهم الدائم خلف الفريق ودعمهم ورعايتهم له.
وحول هوية اللاعبين المحترفين الذين سيتعاقد معهم النادي لمشاركة الفريق في البطولة الآسيوية، أوضح قطيشات ان إدارة النادي قطعت شوطا كبيرا في هذا الاتجاه وأنها ستعلن عن اسماء اللاعبين خلال اليومين المقبلين بعد الانتهاء من كافة الأمور المتعلقة بذلك.

[email protected]

 

التعليق