مسؤول أميركي: لدينا وثائق تثبت تورط صالح والحوثيين

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

واشنطن- قال مسؤول في الخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة جمعت معلومات ووثائق تؤكد تورط صالح والحوثيين في "التهديد الواضح لاتفاقيات التحول الديمقراطي السلمي في اليمن". وكان مقررا ان يبحث مجلس الامن الدولي أمس فرض عقوبات على صالح والمسؤولين الحوثيين، باعتبار أنهم "يهددون الأمن والاستقرار، ويعرقلون العملية السياسية" في اليمن..
وقال المسؤول الأميركي ان سبب تأخر بلاده في تقديم مقترحها إلى المجلس الأمن، قال المسؤول: "كنا نجمع المعلومات.. لأنه ليس ممكنا فرض عقوبات دون أدلةط. وأضاف أن "تطورات كثيرة حدثت، وتوفرت لدينا معلومات لم تكن متوفرة في ذلك الوقت".
ويشمل الطلب الأميركي فرض حظر دولي على السفر، وتجميد أصول، لكل من صالح، وعبدالخالق الحوثي، وعبدالله يحيى الحاكم. والأخيران هما من الصف الأول في حركة الحوثيين المتمردة التي سيطرت على معظم المدن في شمال البلاد في إطار تحالف مباشر بين الحركة والرئيس السابق.
من جهة ثانية، أفرجت جماعة الحوثيين، مساء أمس، عن 3 ضباط مخابرات كانوا يعملون في جهاز الأمن القومي اليمني، بعد أسبوع من احتجازهم في سجون سرية خاصة بالجماعة بصنعاء.-(وكالات)

التعليق