الأمم المتحدة: داعش يتقدم باتجاه حلب وهذه فرصة لإيقافه

تم نشره في الأربعاء 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 10:22 صباحاً
  • مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا

نيويورك- قال مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" يتقدم باتجاه حلب، معتبرا أن ذلك فرصة للمجتمع الدولي لإيقافه.

وقال دي ميستورا في مقابلة مع "CNN": "اذا نظرت إلى هذه الخريطة نلاحظ أن داعش يتحرك باتجاه حلب بعيدا عن كوباني، وإذا كان هذا صحيحا فإنها فرصة لإنقاذ هذه المدينة التي شهدت قتالا لم يؤدي إلى أي شيء بين المعارضة السورية والحكومة".

وأوضح: "ما قصدته هو لإيقاف داعش التي يركز عليها الجميع فإنه على الأقل يجب تجميد القتال في أماكن أخرى حتى نتمكن من التركيز على هذا التنظيم، وحلب هي إحدى المدن التي يمكن تطبيق ذلك فيها".

وتابع قائلا: "لا يوجد اختلاف بأن داعش تعتبر الخطر الأكبر في الوقت الحالي.. ما حاولت قوله للمجتمع الدولي، هو أنه اذا تواجدت مدينة مثل كوباني وقررت الوقوف بوجه داعش فلا يجب علينا التخلي عنها".

وأضاف: "اذا تمكنا من اثباء أن داعش يمكن وقفهم وهم كذلك، فإن ذلك يعتبر محاكات للجميع بطريقة وقف التنظيم الممكنة".

وحول خطته لملف الأزمة السورية، قال المبعوث الأممي: "خطتي مبنية على مبدأ بسيط جدا، حيث انه تم تجربة كل شيء من قمة الهرم إلى اسفله من خلال المؤتمرات والاجتماعات وخطط السلام المحتملة.. على أرض الواقع علينا إثبات للسورين وللعالم بأن هناك أمر يمكن القيام به، أولا وقف داعش وثانيا وقف الصراع، ليبدأ السورييون بلمس الاختلاف".

التعليق