23 قتيلا في تفجيرات بالعراق

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 03:43 مـساءً
  • تفجيرسيارة في بغداد- (ارشيفية)

بغداد- قالت الشرطة والجيش ومصادر طبية إن تفجيرات انتحارية وسيارات ملغومة بينها هجوم على مقر للشرطة الاتحادية أسفرت عن سقوط 23 قتيلا في العراق يوم الأربعاء.

ولقي 11 شخصا بينهم ستة من رجال الشرطة حتفهم في هجوم بسيارة ملغومة تلاه تفجير انتحاري على مبنى الشرطة بميدان النسور في بغداد. وأصيب 21 شخصا.

وفي ديالى شمالي بغداد قتل العقيد بالجيش فيصل الزهيري عندما هاجم انتحاري بمركبة همفي موكبه. وقتل خمسة من رجاله أيضا.

وهاجم انتحاري بسيارة ملغومة نقطة تفتيش عسكرية في مدينة اليوسفية على بعد 15 كيلومترا جنوبي بغداد. وقالت الشرطة إن ستة أشخاص قتلوا وأصيب 20.

واجتاح متشددو الدولة الإسلامية شمال العراق في يونيو حزيران وسيطروا على مناطق واسعة من الغرب الذي تقطنه أغلبية سنية واستولوا على عربات همفي ودبابات وعربات مدرعة من القوات الحكومية العراقية بعدما ألحقوا بها الهزيمة.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يوم الثلاثاء إنه يعتزم إزالة الحواجز الاسمنتية من شوارع بغداد واعطاء دور أكبر لوزارة الداخلية في تأمين العاصمة.

ولا يوجد مؤشر يذكر على تراجع التفجيرات بسيارات ملغومة التي بنيت الحواجز الاسمنتية تحديدا لدرء مخاطرها.

وامتدح العبادي ما وصفه بعمليات أمنية ممتازة في بغداد وتشير تصريحاته إلى رغبته في تقليص الدور الأمني للجيش في المدينة التي يقطنها سبعة ملايين نسمة.(رويترز)

التعليق