"الأردنية" تتهم "ذبحتونا" بالاعتداء على حقوق وحريات طلبة الجامعة

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان-الغد- حذرت الجامعة الأردنية، الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، مما قالت إنه "استمرارها في إشاعة الفوضى، وتصاعد اعتداءاتها على حقوق وحريات طلبة الجامعة واستفزازهم".
وقال رئيس الجامعة الدكتور اخليف الطراونة، خلال لقاء ضمن برنامج "ضمة ورد"، وبثته إذاعة الجامعة أمس، "إن ما قامت به (ذبحتونا) من تجييش شبان من خارج طلبة الجامعة، واعتصاماتهم لساعات طويلة أمام البوابة الرئيسة للجامعة (الثلاثاء) بحجة الدفاع عن طلبة جامعات المملكة، ما هو إلا شكل من أشكال الإرهاب الفكري، ومحاولة إيقاع الفتنة داخل مجتمع طلبة الجامعة" على حد وصفه.
وأعرب الطراونة، عن أسفه لما قال إنه "خروج (ذبحتونا) عن أدبيات الحوار، واستخدام المعتصمين مكبرات تبث أصواتا مزعجة وتحدث ضجيجا أثر بشكل سلبي على الطلبة والباحثين، الذين يستخدمون قاعات ومرافق مكتبة الجامعة، القريبة من مكان الاعتصام، فضلاً عن استخدام الألعاب النارية ومحاولة القيام بأعمال عنف مع طلبة الجامعة".
وذكر أن الجامعة "ملتزمة بعدم رفع الرسوم الجامعية، على الطلبة المقبولين على أساس قائمة القبول الموحد، وكل القوائم الأخرى، والذين يشكلون أكثر من
67 % من الطلبة المقبولين في الجامعة"، لافتا إلى "أن الجامعة تتحمل نحو 20.5 مليون دينار من الكلفة التعليمية لهؤلاء الطلبة بواقع 1144 دينارا عن كل طالب جامعي".
وقال إن الجامعة "تتحمل مبلغ 706 دنانير من الكلفة التعليمية، لكل طالب في برامج الدراسات العليا، في حين أن طلبة البرنامج الموازي بـ11 كلية، من أصل 19 كلية، لا يدفعون كلفة تعليمهم الحقيقية".

التعليق