سليط: الحكومة تسعى لشراكات عالمية في قطاعي "الاتصالات"

تم نشره في الأحد 16 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً
  • وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتور عزام سليط - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان - قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.عزام سليط أمس "إن الحكومة مهتمة جدا بعقد شراكات استراتيجية مع كبرى الشركات العالمية العاملة في قطاعي الاتصالات وتقنية المعلومات حتى تتواجد وتعمل في الأردن بما يسهم في تطوير القطاع محليا أو الانطلاق من المملكة لخدمة أسواق مجاورة".
وأضاف سليط، في تصريحات صحفية لـ"الغد": "أن وزارة الاتصالات ستنسق خلال المرحلة المقبلة لنقاش وبحث أوجه التعاون أو زيادته للوصول الى عقد شراكات استراتيجية مع أسماء عالمية في القطاع من الشرق والغرب من أمثال "إنتل" و"سيسكو" و"اي بي ام" و"سامسونج" و"هواوي" وغيرها من الأسماء الكبيرة".
وأكد الوزير أن الحكومة لن تدخر جهدا لجذب الشركات العالمية الى القطاع المحلي بهدف تطويره والاستفادة من خبرات وتقنيات هذه الشركات، وتطوير المهارات الأردنية المتميزة والمؤهلة لتواكب أفضل التطورات والتوجهات العالمية في القطاع، بهدف تعزيز التوجه العام للأردن ليكون مركزا إقليميا للقطاع في المنطقة. وقال "منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا "مينا 2014" الذي انعقد بنجاح في عمان يومي الأربعاء والخميس الماضيين، شكّل فرصة كبيرة للقاء شركات عالمية عدة في القطاع، كما أتاح الفرصة للشركات الأردنية الكبيرة والناشئة لعرض أفكارها أمام المسؤولين العالميين في القطاع وفتحت أبوابا لبحث أوجه تعاون وشراكات بين الشركات الأردنية وهذه الشركات العالمية".
وشدد على أن الشركات العالمية التي تواجدت في المنتدى أبدت إعجابها بقدرة الأردن على عقد مثل هذا المنتدى في ظل ظروف سياسية ملتهبة في المنطقة، كما أبدت إعجابها بما وصلت اليه الشركات الأردنية والموارد البشرية الأردنية من تطور في القطاع. وأشار إلى أنه التقى عددا من ممثلي شركات عالمية على هامش فعاليات "مينا 2014" وهي شركات "انتل" و"اي بي ام" و"سيسكو" وبحث معهم إمكانيات التعاون المشترك وسبل الاستفادة من خبرات هذه الشركات في العديد من المبادرات والبرامج التي تنفذها الوزارة.
ولفت إلى أنه تم الاتفاق على التنسيق وعقد لقاءات مستقبلية لتعزيز هذا التعاون وبحث إمكانيات لعقد شراكات استراتيجية مع الحكومة الأردنية على غرار الشراكات الاستراتيجية مع "مايكروسوفت" و"اوراكل"، و"اتش بي".
وقالت وزارة الاتصالات، في بيان صحفي "إن الوزير ناقش على هامش انعقاد المنتدى الأسبوع الماضي مع نائب الرئيس التنفيذي لشركة "انتل" جون ديفيس وممثلي الشركة في الأردن رولا حبش، وفي مصر كريم الفاتح، وفي دبي حسن البيطار؛ إمكانية دعم برنامج تدريب وتشغيل خريجي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وبينت الوزارة أن سليط أشار إلى العدد الكبير لخريجي هذا القطاع في المملكة والذي يقارب ستة آلاف خريج سنويا وضرورة وجود مبادرات لرفد هؤلاء الخريجين بتدريب بمستوى متطور من شركة "انتل" وإمكانية الاستفادة من برنامج تدريب وتشغيل خريجي تكنولوجيا المعلومات الذي تنفذه الوزارة.
وبحسب البيان الصحفي للوزارة؛ أبدى نائب الرئيس التنفيذي لشركة "انتل" استعداد الشركة لنشر تطبيق مشروع المتحكم الدقيق (microcontroller) للشركة والمسمى "Galileo" وهي لوحة تطويرية لوضع التصاميم التفاعلية على الحاسوب وتحويلها الى نماذج، مما يسهل القدرة على القيام بمشاريع معقدة مثلا لبرمجة الرسومية Graphical Programming، والحوسبة السحابية ودمجها مع التطبيقات الموجودة على الانترنت.
وأشار البيان الى أن الجانبين ناقشا إمكانية تمويل برنامج المتحكم الدقيق لطلبة الجامعات من خريجي تكنولوجيا المعلومات من خلال الوكالة الأميركية للإنماء والتعاون الدولي USAID؛ بحيث يتم تأهيل الخريجين وحصولهم على شهادة بهذا الخصوص قبل إدراجهم ببرنامج تدريب وتشغيل الخريجين، وتم الاتفاق على قيام الوزارة بترشيح الشركات المتخصصة في البرمجيات مثل برمجة تطبيقات الهواتف الذكية لحضور منتدى مطوري البرمجيات الذي ستقوم شركة "إنتل" بتنظيمه خلال العام المقبل. وقال البيان الصحفي إن سليط بحث مع نائب الرئيس التنفيذي لشركة "سيسكو" للشرق الأوسط، أفريقيا، روسيا والدول المستقلة عن الاتحاد السوفياتي السابق "دونسون ميتشل" -وهو المسؤول عن عمليات الشركة في 84 دولة حول العالم- مشروع شبكة الألياف الضوئية الذي تنفذه الوزارة حاليا وإمكانية توسيع الشبكة بحيث تمتد من العقبة جنوبا أو لغاية الحدود السورية شمالا والعراقية شرقا.

ibrahim.almbaideen@alghad.jo

 

التعليق