اجتماع تنسيقي يبحث أوضاع مناطق عمليات "الأونروا" وآثارها على الدول المضيفة

تم نشره في الاثنين 17 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - بحث اجتماع تنسيقي للدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين مصر وسورية ولبنان وفلسطين بالاضافة الى الاردن ووفد من جامعة الدول العربية عقدته دائرة الشؤون الفلسطينية أمس أوضاع مناطق عمليات وكالة غوث وتشغل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” الدولية الخمسة وآثارها على الدول المضيفة والخطة المتوسطة المدى التي تعكف الوكالة على اعدادها للاعوام 2016-2020.
وتهدف خطة الوكالة الى تحسين اوضاع اللأجئين الفلسطينيين والخدمات المقدمة لهم، اضافة الى الوضع المالي للوكالة  للعام 2014 والبحث في سبل تغطية العجز الحاصل في موازنتها ومتطلبات موازنة العام 2015 وجهود الوكالة في حشد الموارد ومتطلبات التمويل.
ويأتي الاجتماع التنسيقي وفق بيان لدائرة الشؤون الفلسطينية تمهيدا للمشاركة في اجتماعات اللجنة الاستشارية لـ”الأونروا” التي تبدأ في البحر الميت اليوم.
وقال مدير عام دائرة الشؤون الفلسطينية محمود العقرباوي ان هذا الاجتماع يهدف إلى توحيد المواقف ازاء العديد من الموضوعات التي ستبحثها الاجتماعات بما يكفل تحسين أوضاع اللاجئين في مناطق عمل الوكالة والتخفيف من الاعباء الملقاة على الدول المضيفة ودعم وكالة الغوث الدولية، وبما يضمن قيامها بمهامها واستمرار عملها وفق قرار إنشائها.
من جهته ثمن الأمين العام المساعد في جامعة الدول العربية السفير محمد صبيح الدور الاردني الكبير في الحفاظ على المقدسات من عبث الاحتلال وما قام به جلالة الملك عبدالله الثاني من جهود لنزع فتيل الأزمة ورفع الحصار عن الاقصى الشريف، واصفا الاجتماع بإلهام لما يشكله التنسيق من أهمية كبيرة في ضوء المخططات التي تجري لإنهاء قضية اللاجئين الفلسطينيين.
ودعا لقيام الدول العربية بوقفة جادة تجاه هذه المحاولات، واصفا قضية اللاجئين الفلسطينيين بأنها قضية أمن قومي عربي لا يجوز العبث فيها.-(بترا)

التعليق