وزير الأوقاف: إيقاف 30 خطيبا روجوا لـ"الفكر التكفيري"

تم نشره في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 04:42 مـساءً - آخر تعديل في السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 06:51 مـساءً
  • وزير الأوقاف هايل الداوود خلال متحدثا في كلية عجلون الجامعية (الغد)

عامر خطاطبة

عجلون - قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور هايل الداوود إنه تم إيقاف 30 خطيبا عن الخطابة من بين 5500 وذلك لأسباب متعددة  من أهمها أن بعض الخطباء روجوا للفكر التكفيري وللمنظمات الإرهابية في خطبهم.

وقال الداوود خلال لقائه اليوم في قاعة كلية عجلون  الجامعية بأئمة ووعاظ محافظة عجلون بحضور محافظ عجلون عبدالله أل خطاب ومدير أوقاف عجلون الدكتور محمد الزعبي  ومدير الوعظ والإرشاد في وزارة الأوقاف  إن من  أهداف خطبة الجمعة  هي  نشر بذور الخير في رحاب المجتمع والإسهام في تحقيق امن الوطن والمواطن من خلال المساجد والمنابر.

وبين الداوود أن  الوزارة لا تفكر على الإطلاق في تكميم الأفواه،  مؤكداً أن معظم الخطباء نم إيقافهم بشكل مؤقت إلى حين تصحيح بعض الملاحظات التي تم توجيهها لهم ، لافتا إلى أنه تصلنا أحياناً بعض المعلومات والملاحظات من الجهات الأمنية حول  المواضيع التي يتناولها بعض الخطباء في خطبهم . 

وأشار إلى أن الوزارة لا تمنع الحديث في السياسة وأن الممنوع هو تسييس الخطبة لجهة معينة أو لحزب معين، فالمنبر لعامة الناس ولا يجوز حمل الناس إلى فكر أو مذهب معين، مؤكداً أن بعض الجهات تحاول نشر الأفكار المتطرفة التي لا أصل لها في الدين وأن واجب الأئمة  والخطباء محاربة مثل هذه الأفكار، موضحاً أنه استناداً لقانون الوعظ والإرشاد لا يجوز استعمال المنبر واستخدامه للقدح والشتم والسب ضد الأشخاص والهيئات والدول. 

وبين أن الهدف من هذه اللقاءات هو الارتقاء بخطبة الجمعة حيث أن الله تعالى يجري الحق على السنة الدعاة، داعيا الأئمة بأن يكونوا القدوة الحسنة ويتلمس الخطيب أحوال وقضايا المجتمع ، مؤكداً  أن الوزارة تهدف إلى نشر بذور الخير في رحاب المجتمع والإسهام في تحقيق أمن الوطن والمواطن من خلال المساجد والمنابر. 

ودعا الداوود لأن يكون المنبر وسيلة لنقل الإخبار والمعلومات الصحيحة والصادقة وليس وسيلة لنقل الشائعات والمعلومات غير الصحيحة لأنها قد تؤدي إلى الفتنة والخلافات ، مؤكداُ على أن يكون خطيب الجمعة هو الحل وليس سبب نزاع ، وأن تكون الخطبة بلغة بسيطة وخالية من الأخطاء اللغوية والمحافظة على وحدة الموضوع والتحضير الجيد للخطبة وأن لا تزيد مدة الخطبة عن 15 دقيقة على أبعد تقدير . 

وأكد أن الوزارة  ستقوم اعتبارا من بداية العام القادم بصرف مكافآت  تتراوح ما بين ( 20- 40 دينار ) من حساب صندوق الدعوة لخطباء المساجد وحسب درجاتهم العلمية .

وعن الآذان الموحد في محافظة عجلون أكد الداوود أنه في مراحله الأخيرة، مشيراً إلى أن الأجهزة والمعدات اللازمة وصلت إلى الوزارة وتم تجهيزها فنياً ، وسيتم تركيبها في مساجد في محافظة عجلون خلال الأيام القليلة القادمة . 

من جانبه أشاد محافظ عجلون عبدالله أل خطاب بدور وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بتوعية المواطنين في محافظات المملكة المختلفة وخاصة في ما يتعلق بخطورة الأفكار الغريبة على مجتمعنا والتي اجتاحت المنطقة كلها .

وأشار أل خطاب إلى أنه أنطلق في محافظة عجلون خلال الآونة الأخير أكثر من 34 مبادرة شبابية تطوعية كلها انعكست إيجاباً على المجتمع المحلي ، داعياً إلى تعاون وشراكة حقيقية بين القائمين على هذه المبادرات ووزارة الأوقاف .

ودعا أل خطاب خطباء المساجد إلى نشر الفكر الوسطي المعتدل البعيد عن المغالاة والتطرف ، والدعوة إلى التسامح  بين مختلف شرائح المجتمع. 

وأشار مدير أوقاف عجلون الدكتور محمد الزعبي الذي أدار فعاليات اللقاء إلى أن  الثقة بين خطيب الجمعة والمصلين زادت بشكل كبير بفضل السياسة التي تتبعها الوزارة في تأهيل الخطباء وكذلك تنوع خطبة الجمعة وعدم تقييد الخطيب بأي موضوع . 

وبين الزعبي أن الوزارة قامت بتقديم الدعم والإرشاد لجميع مديريات الأوقاف في محافظات المملكة ما أنعكس ذلك على  تطوير الأداء على أرض الواقع ، مشيدا ببعض المبادرات التي انطلقت في المحافظة ومنها مبادرة عين جنا تصلي ،مؤكداً أن هذه المبادرات من شأنها  المساهمة الفعالة في بث روح العمل والانتماء للوطن ، وتسليح الشباب بالمبادئ والأخلاق والقيم لمحاربة الأفكار الغريبة على مجتمعنا . 

وفي نهاية اللقاء دار حوار مفتوح بين الوزير والأئمة والخطباء تركز على ضرورة تقديم الدعم اللازم للأئمة والوعاظ حتى يستطيعوا القيام بدورهم الهام والمحوري في الحفاظ على  أمن الوطن واستقراره والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة و محاربة الأفكار المتطرفة والغلو . 

كما تطرق الأئمة والوعاظ لعدد من القضايا الأخرى  ومن أهمها ضرورة تطبيق الأذان الموحد في محافظة عجلون وعدم تقييد الخطيب بموضوع الخطبة  ، وعقد الدورات والندوات والمحاضرات التي تسهم  في  رفد الخطيب بالخبرات والمؤهلات اللازمة .

 

 

[email protected]

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »ممتاز (أكرم)

    السبت 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2014.
    كويس جدا. وبالنسبة لأصحاب الفكر الانحلالي أصحاب البارات والخمارات والملاهي الليلية التي نسمع كثيرا لالجرائم التي تقع فيها، هل تم ايقاف أي منهم أيضاً؟!!