"فرعية إربد الثانية": فتور في الحراك الانتخابي وتوقعات بانخفاض التصويت

تم نشره في الأحد 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • يافطات انتخابية معلقة على دوار في لواء بني عبيد - (الغد)

أحمد التميمي

إربد - رجحت فاعليات شعبية وسياسية ونقابية في إربد، أن ينعكس أداء مجلس النواب الحالي سلبا على نسبة المشاركة في الانتخابات التي ستجري في التاسع والعشرين من الشهر الحالي لشغر المقعد النيابي عن الدائرة الثانية في إربد بعد وفاة المرحوم محمد فؤاد الخصاونة.
وأشاروا إلى أن أداء المجلس وخصوصا فيما يتعلق بقانون التقاعد وعدم قدرتهم على لجم ارتفاع الأسعار أحدث احتقانا لدى العامة وشعورا بعدم الجدوى من المشاركة بالانتخابات النيابية، خاصة وأن المجالس النيابية السابقة لم تأت بجديد من شأنه نزع فتيل الأزمات التي يعاني منها الوطن.
وتوقعت هذه الفاعليات أن تتدنى نسبة التصويت في الدائرة الى أقل من 30 % بالمقارنة مع 40 % في الانتخابات النيابية السابقة 2013.
وقال رئيس فرع نقابة المهندسين الزراعيين في إربد السابق المهندس ماجد عبندة إن نسبة الاقتراع في الانتخابات النيابية المقبلة لن تتجاوز الـ 35 %، معللا أن المجالس النيابية الحالية والسابقة لم تقنع الناس بجدواها.
بدوره، قال المواطن محمد مريان، إن الحراك الانتخابي في الفترة الحالية يسوده الفتور، متوقعا أن تقل نسبة المشاركة في يوم الاقتراع عن 40 %.
وأشار إلى أن أداء مجلس النواب الحالي ومطالبته الأخيرة براتب تقاعدي سيؤثر سلبا على نسبة المشاركة في الانتخابات، مبينا أن المواطن بات مثقلا بالهموم، وبالتالي فانه غير معني بالمشاركة في الانتخابات وخصوصا وان المجالس النيابية السابقة لم تقدم أي شيء يساهم في رفع مستوى معيشته او يخفف من الأعباء الاقتصادية الملقاة على كاهله.
أما النائب الثاني لأمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي المهندس نعيم الخصاونة، فتوقع أن تكون نسبة المشاركة أقل من 30 %.
وقال الخصاونة، إنه ومع انتهاء فترة الانسحاب من الترشح للانتخابات التكميلية لمجلس النواب للدائرة الفرعية الثانية بإربد فإن الحزب موقفه من الانتخابات ما يزال المقاطعة للعملية الانتخابية انتخابا وترشحا.
وأكد عدم وجود أي مرشح يمثل الحزب في هذه الانتخابات وأن أي مخالفة لقرارات المكتب التنفيذي بهذا الخصوص ستعرض المخالف للإجراءات المنصوص عليها في أنظمة الحزب، مشيرا الى وجود أعضاء من الحركة الاسلامية في اللواء يعتزمون مقاطعة الانتخابات.
واستقر عدد المرشحين لانتخابات الدائرة الفرعية الثانية لمحافظة اربد /لواء بني عبيد على 10 مرشحين يخوضون سباق التنافس للظفر بالمقعد النيابي الشاغر عن الدائرة بوفاة المرحوم محمد فؤاد الخصاونة في الانتخابات التي ستجري في التاسع والعشرين من الشهر الحالي.
والمرشحون المعتمدون حسب تاريخ طلب الترشح هم: وحيد محمود رشيد الطوالبة، الدكتور موفق محمد حسن الحواري، يسار محمد عبدالوالي الخصاونة، خلدون فرحان حمود النصير، الدكتور محسن عواد احمد الرجوب، راكان محمود حمد المريخات، صالح فوزي مرجان درويش، ابراهيم محمد عبدالرحمن الطلافحة، والدكتور فكري عايض سليمان الدويري، نبهان ابديوي بطشون حلوش.
وخصصت الهيئة المستقلة للانتخاب عدد مراكز وصناديق الاقتراع والفرز التي خصصت في انتخابات العام 2013 وعددها 18 مركزا تحتوي على 80 صندوق اقتراع وفرز مناصفة بين الذكور والإناث وفي نفس المدارس، وفق رئيس لجنة الانتخاب للدائرة مدير التربية والتعليم في اللواء الدكتور فواز التميمي
يشار الى ان مجموع الناخبين المسجلين في الدائرة كما ورد في جداول عام 2013 يبلغ 49787 ناخبا وناخبة تم التأشير على اكثر من 2000 منهم سقطت احقيتهم بالانتخاب حسب القانون بحكم الوفاة او الدخول في السلكين العسكري والأمني، والناخبون موزعون على مناطق الحصن وايدون والصريح والنعيمة وكتم وشطنا ومخيم الشهيد عزمي المفتي.

[email protected]

التعليق