أطباء يناقشون تعديلات قانون نقابتهم

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 01:00 صباحاً

عمان - ناقش أطباء في ندوة عقدت في مستشفى الإسراء أمس، تعديلات قانون نقابتهم المنظور من ديوان التشريع والرأي.
وقال مدير الندوة الدكتور نضال بدران ان "الندوة تأتي في اطار تحرك نقابي للطعن في التعديل من الناحية القانونية، وتفاصيله التي لم تستشر فيها الهيئة العامة لنقابة الأطباء".
وركز المتحدثون الأطباء عرفات الاشهب وعلي عطية ومؤمن الحديدي محورين أساسيين: الأول قالوا انه توضيح لما وصفوه بمخالفة مجلس النقابة للمادتين: 18 و20 من القانون، بتعديل القانون من دون موافقة الهيئة العامة وتجاوز حقها القانوني بإقرار هذه التعديلات قبل رفعها لديوان التشريع.
وسلط المحور الثاني الضوء على تعديلات رفعت، وما تعكسه من آثار سلبية كبيرة قد تضر بالمسار المهني الطبي في الأردن.
وأكد المتحدثون أنهم اجتمعوا في هذه الندوة لأنها تمثل الطبيب الأردني، وتناقش القانون الناظم لحياته المهنية ومستقبله، فالقانون يسري على الجميع والوقوف ضد هذه التعديلات هو هم الجميع ويجب أن يتنبه له كل طبيب أردني.
وأكد الأطباء أنهم بدأوا حراكهم الساعي لاعادة النظر بالتعديلات والعودة لطرحها على الهيئة العامة، دفاعا عن حقهم القانوني بأن الهيئة العامة وحدها من لها الحق بإجراء وإقرار التعديلات.
وقالوا ان تحركهم المقبل سيكون عبر مذكرة سترفع لمجلس النقابة، يوثقون فيها اعتراضهم ويطالبون بإعادة عرض القانون على الهيئة العامة، ثم سيرفع إلى ديوان التشريع والرأي يتبعها سلسلة من الإجراءات القانونية التصاعدية.-(بترا)

التعليق