الأردن يتسلم التقرير النهائي لمراجعة البنية التحتية للبرنامج النووي من "الدولية للطاقة الذرية"

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد- تسلم رئيس اللجنة الوزارية العليا للطاقة النووية وزير الطاقة والثروة المعدنية، الدكتور محمد حامد، من نائب مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومدير الطاقة النووية، الكسندر بيشكوف، التقرير النهائي لمهمة المراجعة الشاملة للبنية التحتية الوطنية للطاقة النووية.
وفيما يتعلق بالمياه اللازمة لتبريد المحطة النووية، قال نائب الرئيس مفوض مفاعلات الطاقة النووية في هيئة الطاقة الذرية الدكتور كمال الاعرج ان المحطة الواحدة تحتاج لحوالي 22 مليون متر مكعب من المياه سنويا، وهي متوفرة بالقرب من موقع المفاعل الواقع بالقرب من قصر عمره، علما بأن المياه سيتم تأمينها من المياه العادمة من محطة الخربة السمراء.
 وقال الاعرج ان شركة كيبكو الكورية ستنهي الدراسات الخاصة بموقع المحطة النووية ودراسات الأثر البيئي مطلع العام 2016 فيما سيتم توقيع اتفاقية هندسة وشراء وانشاء المفاعل منتصف 2016 متوقعا الانتهاء من بناء المفاعلين العام 2023.
ويتضمن التقرير الذي تسلمته المملكة من الوكالة الدولية حوالي 40 توصية انبثقت عن مهمة المراجعة التي كانت نفذتها الوكالة في شهر آب (اغسطس) الماضي والتي من شأنها تعزيز مرتكزات البرنامج النووي الأردني وفقاً لمتطلبات ومنهجية الوكالة.
وأشار التقرير إلى ضرورة تعزيز التنسيق بين المؤسسات الوطنية المعنية وتوسيع شمولية القوانين النووية ووضع السياسات الناظمة للعمل النووي ووضع خطة التمويل لمحطة الطاقة النووية وضرورة تطوير الموارد البشرية اللازمة لتنفيذ وادارة مشروع الطاقة النووية الأردني.
وأكد الوزير حامد في حفل التسليم "التزام الأردن بالمعايير الدولية المطبقة لتعزيز تنفيذ برنامج الطاقة النووية الأردني".
واشاد الوزير بالتعاون الوثيق بين الأردن والوكالة، لا سيما فيما يتعلق بدعم وتطوير برنامج الطاقة النووية، مؤكدا حرص الأردن على توثيق اواصر هذا التعاون في مختلف المجالات.
من جانبه، اشار رئيس هيئة الطاقة الذرية الأردنية الدكتور خالد طوقان الى أهمية الخبرة الفنية المتخصصة التي تقدمها الوكالة للدول الاعضاء، مؤكدا ان الأردن يعوّل على نتائج وتوصيات هذه المهات في النجاح في تطوير البنية التحتية النووية الوطنية التي تدعم تنفيذ برنامجنا النووي بشكل أمن ومستدام.
كما ثمن الدعم المميز والمهم الذي قدمته الوكالة هذا العام للأردن من خلال تنفيذ عدة مهام تضمنت مراجعة الاستعداد للطوارئ الاشعاعية والنووية وتقييم ومراجعة الاجراءات التي نفذتها هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن في مختلف مراحل البرنامج النووي الأردني والعمل الاشعاعي، والمراجعة الشاملة لخطة الأمن النووي اضافة لمهمة المراجعة الشاملة للبنية التحتية النووية.
من جهته، قال بيشكوف ان توصيات التقرير تقدم ارشادات مهمة لتحفيز العمل على تطوير البنية التحتية التنظيمية والنووية، مؤكدا ضرورة وضع خطة متكاملة تؤطر التعاون المستقبلي مع الوكالة.
 وقال ان الأردن كان أول دولة دعت لمثل هذه المهمة، مشيدا بالتقدم المتميز في سير العمل بتطوير البنية التحتية النووية الوطنية المعنية.
 كما قام بيشكوف، يرافقه طوقان، بزيارة ميدانية لموقع المفاعل البحثي التدريبي في حرم جامعة العلوم والتكنولوجيا الذي يجري العمل على تنفيذه حالياً.
 والتقى بيشكوف وطوقان خلال الزيارة بنائب رئيس الجامعة الدكتور احمد بطيحة واطلع على أبرز إنجازات الجامعة في مجال التعليم والتدريب فيما يتعلق بالعلوم النووية والهندسة النووية.
 كما التقى الوفد برئيس قسم الهندسة النووية الدكتور صلاح الدين الملكاوي الذي قدم، بدوره، شرحا عن المنظومة النووية دون الحرجة ومختبر شبكة الانترنت للمفاعل الذي قام الوفد بزيارتهما في الجامعة. 
كما القى محاضرة حول نشاطات الوكالة الدولية للطاقة الذرية ولمحة عامة عن الطاقة النووية حضرها العديد من اعضاء الهيئة التدريسية والطلاب المهتمين.
يشار الى ان الأردن خطا خطوات مدروسة تدعم المحاور الرئيسة  للبرنامج النووي ويواصل مسيرته بشفافية وانفتاح.

التعليق