سجن "سلفي" 3 أعوام لاستخدامه الشبكة العنكبوتية للترويج لتنظيم الدولة الإسلامية

المباشرة بمحاكمة متهم لتعليقه راية "داعش" على منزله

تم نشره في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • عضو في "الدولة الإسلامية" (داعش) - (أرشيفية)

موفق كمال

عمان- شرعت محكمة أمن الدولة أمس بمحاكمة شخص من سكان مدينة إربد متهم بـ"وضعه على سطح منزله راية لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)"، وفق وكيل الدفاع عن المتهم المحامي موسى العبداللات.
وقال العبداللات إن موكله يحاكم أيضاً لـ"وضعه على جهاز هاتفه الخلوي صورة لشقيقه الذي التحق بذلك التنظيم قبل ما يزيد على شهر، وهو يجتاز الحدود الأردنية باتجاه الأراضي السورية وهو يحمل راية (داعش)".
ونفى المتهم أن يكون مذنبا عن تهمتي "القيام بأعمال لم تجزها الحكومة من شأنها تعكير صفو علاقة المملكة مع دولة أجنبية، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة (داعش)"، حسب العبداللات.
وأفاد العبداللات أن موكله "عثر على سطح منزله على راية سوداء لـ"داعش"، كما عثر على جهازه الخلوي صورة لشقيقه وهو يتسلل من الأراضي الأردنية باتجاه الأراضي حاملا راية تنظيم الدولة الإسلامية".
وقال "إن الراية التي ضبطت على سطح منزل المتهم نصبها شقيقه الذي التحق بـ"داعش" وبايعه، كما أن الصورة التي عثر عليها أرسلها شقيقه الفار إلى سورية".
على صعيد متصل، قضت "أمن الدولة" بسجن أحد أعضاء التيار السلفي الجهادي مدة 3 أعوام، بعد أن ثبت للمحكمة "استخدامه الشبكة العنكبوتية للترويج لتنظيمات إرهابية (داعش)".
من جهة ثانية، قررت المحكمة سجن متهم صاحب شركة بورصة وهمية 12 عاما وغرامة 800 دينار، وتضمينه بالتكافل والتضامن مبلغ 2 مليون دينار و870 ألف دينار لـ429 مشتكيا في هذه القضية.
 وحول قضية ما يعرف بحراك السلط أعلنت "أمن الدولة" عن براءة 20 متهما بـ"التجمهر بصورة غير مشروعة، والقيام بأعمال شغب لعدم قيام الدليل". - (بترا)

التعليق