"الشباب الجامعي وتحديات سوق العمل" مناظرة حوارية في جامعة البترا

تم نشره في الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - قال وزير الإعلام الأسبق، الرئيس التنفيذي لمركز إمداد للإعلام، نبيل الشريف، خلال افتتاح أعمال المناظرة الحوارية بعنوان “الشباب الجامعي وتحديات سوق العمل”، إنه لا يستطيع أحد أن يحتكر الحقيقة.
وأضاف، خلال رعايته المناظرة التي يعقدها المركز في جامعة البترا أمس، نحن في كل مجتمعاتنا العربية بأمس الحاجة، وخصوصاً بالوقت الحالي، إلى التأكيد على أهمية الآراء وفتح الأذهان للاستماع إلى كل الطروحات والآراء التي من شأنها أن تثري هذا الموضوع.
وأشار إلى موضوع المناظرة، والذي يدور حول الإشكالية التي يعاني منها خريجو الجامعات لدى محاولتهم ولوج سوق العمل.
وأوضح الشريف أن مناظرة اليوم هي الخامسة والأخيرة في سلسلة مناظرات عقدها المركز منذ بداية العام الحالي، مضيفاً إن هذه الحوارات الشبابية تهدف إلى تقديم مهاراة المناظرة إلى الصحفيين على وجه التحديد إنطلاقاً من أهميتها في تطوير العمل الصحفي، فضلاً عن لفت النظر إلى أهمية تنوع الآراء وضرورة النظر إلى الموضوع الواحد من أكثر من زاوية.
من جهته، أوضح رئيس جامعة البترا الدكتور مراد المولا أن مناظرة اليوم، هي ضمن برنامج استضافة جامعة البترا لمركز إمداد للإعلام على مدار عدة أشهر طبقت خلاله مفهوم الحوار والمناظرة للعديد من الإعلاميين، ذلك المفهوم بثقافته الغائب عن الذهنية العربية بحيث أدخلها في دوامة من الصراع والاختلاف.
وقال إن لجامعة البترا بفلسفتها ورسالتها دأبت وبكل جد واجتهاد للتأكيد على ثلاثي الانجاز الجامعي الذي تتطلع اليه جميع الجامعات الرصينة وهو: التعليم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع، فلا يمضي أسبوع  في رحاب الجامعة إلا ويكون هنالك تطوير بمرافقها أو تعزيز لمنحى البحث العلمي أو خدمة للمجتمع.
وأضاف المولا إن محور خدمة المجتمع المحلي لا يقل أهمية للبترا الجامعة من محور التعليم والبحث العلمي، إذ دأبت بتحسس هموم ومشاكل مجتمعها المحيط والمساهمة في حلها، وفتح فرص التعليم المستمر لإعداد الأردنيين للتدريب والتشغيل في مجالات جديدة غير مشعبة في سوق العمل.

التعليق