الأمير رعد بن زيد يدعو إلى دعم متحف الأردن

تم نشره في الأحد 7 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - الغد - زار سمو الأمير رعد بن زيد أول من أمس متحف الأردن ورافق سموه في الزيارة سمو الأميرة ماجدة رعد، وكان في استقباله المهندس إيهاب عمارين مدير عام متحف الأردن.
واعرب الأمير رعد عن تقديره لمتحف الأردن الذي يعرض تراث المملكة الحضاري والتاريخي، والذي يعد مركزاً وطنياً شاملاً للعلم والمعرفة يعكس تاريخ وحضارة الأردن بأسلوب متميز.
وأبدى سموه اعجابه بقاعات متحف الأردن والقطع التي تساهم في صياغة قصة الاردن؛ الارض والانسان. وأكد على الدور السياحي الاساسي الذي يقوم به المتحف والذي يساهم بتنشيط السياحة في الأردن، كما أبدى سموه إعجابه الشديد بمباني ومرافق المتحف المختلفة.
وشدد سموه على أهمية دعم متحف الأردن من قبل الجميع وضرورة  زيارته من قبل السياح الأجانب والعرب والاهم من قبل الأردنيين ليرتبطوا بتاريخ أجدادهم وارضهم في الماضي والحاضر والتطلع بثقة الى المستقبل.وقد اطلع سموه على جميع معروضات المتحف، وابدى اعجابه بالتسلسل التاريخي والمواضيع المنتقاة باستخدام القطع الأثرية الثمينة واللوحات المصورة حيث تروي تاريخ وقصة الإبداع الانساني في الأردن عبر العصور.
كما ابدى سموه اعجابه الشديد بمعرض البترا معجزة الصحراء الذي يحتضنه متحف الأردن حاليا، واثنى على جهود جميع الذين عملوا على تأسيس وبناء وتطوير هذا المرفق المهم الذي لابد ان يكون بوابة السياحة الأردنية.
يذكر ان متحف الأردن بني على قطعة أرض مساحتها 15 ألف متر مربع، وقد بلغت مساحات مبانيه ومرافقه المختلفة ما يقارب 10 آلاف متر مربع. ويغطي المتحف فترة تمتد الى ما يزيد على  1.5 مليون سنة من التاريخ الثري، وهو من تصميم المعماري الأردني البارز الراحل جعفر طوقان.
ويستقبل متحف الأردن الزوار يوميا من الساعة العاشرة صباحا ولغاية الساعة الثانية ظهرا، ماعدا يومي الجمعة والثلاثاء.

التعليق