مؤتمر حول الإعلام واللاجئين السوريين اليوم

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2014. 12:00 صباحاً

عمان - تبدأ في منطقة البحر الميت اليوم، أعمال المؤتمر الدولي "اللاجئون السوريون في الأردن: سؤال المجتمع والإعلام"، بمشاركة نحو 200 شخصية أكاديمية وسياسية وإعلامية من الأردن ولبنان وتركيا، وممثلين عن منظمات دولية معنية بشؤون الإغاثة واللاجئين، ووسائل إعلام عربية ودولية.
ويهدف المؤتمر الذي ينظمه معهد الإعلام الأردني بالتعاون مع معهد الصحافة النرويجي، وفقا لعميد المعهد الدكتور باسم الطويسي، الى بناء قاعدة معلومات وبحوث حول حالة اللاجئين السوريين في الأردن تحديداً، وفي دول الجوار بشكل عام.
كما يتطلع الى توفير فرصة لبناء شبكة علاقات بين المؤسسات والمنظمات المعنية بشؤون اللاجئين السوريين ووسائل الإعلام، وتطوير فهم أفضل وأكثر موضوعية عن أحوال اللاجئين السوريين والتحديات التي تواجههم.
ويتحدث في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر التي سيديرها الدكتور فيصل الرفوع، كل من: وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور إبراهيم سيف، ورئيس بعثة المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أندرو هاربر، ونائب سمو رئيس المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات الدكتور رضا البطوش، ووزير الصحة الدكتور علي الحياصات.
وفي الجلسة الثانية يتحدث مدير إدارة مخيمات اللاجئين السوريين العميد وضاح الحمود، ومن تركيا رئيس قسم اللاجئين السوريين في وزارة الخارجية التركية اسكن كمكاك، ومنسق شؤون اللاجئين السوريين الدكتور صالح الكيلاني.
وقال الطويسي إن المؤتمر يسعى لتطوير فهم أفضل وأكثر موضوعية عن ظروف الدول المستضيفة للاجئين، وتحديداً الأردن لجهة التحديات التي تواجهه في استدامة تقديم الخدمات لهم.
وستعرض في المؤتمر تجارب وسائل إعلام في تغطية شؤون اللاجئين السوريين، وتقديم سيناريوهات مستقبلية حول تطور أزمة اللاجئين وتقييم أدوار الدول المستضيفة ومنظمات الإغاثة الدولية والإقليمية والمحلية والدول المانحة ووسائل الإعلام.-(بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »للاسف (nuha)

    الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2014.
    حاولت ان احضر المؤتمر الذي يخص قضيتي وبلدي لكن للاسف لم استطع الحصول على دعوة لتغطيته من قبل المسؤولين بحجة اني تاخرت ..